فيديو: لهيب الحرب فيلم من إنتاج داعش لإرهاب أوباما وجنوده

21212121

نشر تنظيم “داعش” فيديو جديدا يحذِّر فيه الولايات المتحدة من أن مقاتلي التنظيم ينتظرونها في العراق إذا أرسل الرئيس الأمريكي باراك أوباما قوات برية إلى هناك. وذكرت شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية الأربعاء (17 سبتمبر)، أن الفيديو ومدته (52 ثانية) بعنوان “نيران الحرب” يظهر مقاتلي التنظيم وهم يقومون بتفجير دبابات، ثم يظهر أوباما وهو يعلن أن القوات المقاتلة لن تعود للعراق مرة أخرى، وينتهي الفيديو بجملة “لقد بدأ القتال للتو”. وأشارت الشبكة إلى أن توقيت ظهور ذلك الفيديو يوحي بأنه يأتي كرد على تصريحات رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارتين ديمبسي، والذي أعلن أمس الثلاثاء أنه في حال عدم جدوى الغارات العسكرية على معاقل داعش في العراق، فإنه قد يتم نشر القوات البرية على الأرض للتعامل مع التنظيم هناك.

وكان الفيديو عالي الجودة، أثار المخاوف فيما يتعلق باستخدام داعش للتكنولوجيا المختصة بمواقع التواصل الاجتماعي وإمكانية شن هجوم إلكتروني ضد الولايات المتحدة والعديد من الأهداف الأخرى. وقالت تقارير إعلامية غربية، إن الفيديو يحتوى على تأثيرات بطيئة الحركة شبيهة بأفلام الفيديو التي تنتجها استوديوهات هوليوود، وتشاهد في الفيديو تفجير التنظيم لدبابات أمريكية واستعداد عناصر داعش لإعدام الأسرى قبل ظهور عنوان المقطع “لهيب الحرب” على الشاشة والتي يتبعها مشهد مكتوب فيه “لقد بدأت الحرب لتوها”.

من جهته، قال رئيس وكالة الأمن القومي الأدميرال مايك روجرز قوله “إن مقطع الفيديو الذي يظهر تهديد داعش للجنود الأمريكيين يحمل نكهة أسلوب هوليوود.. مضيفا قوله: “ما أراه الآن هو أن داعش تستخدم التكنولوجيا”. وأضاف روجرز: “علينا أن نفترض أنه سيكون هناك بُعد تكنولوجي متزايد في أى سيناريو نتعامل معه الآن”، متابعا بالقول “الأمر لا يختلف عن مكافحة الإرهاب، فمن الجلي أن داعش كانت مبادرة ومتقدمة جدا في استخدامها لوسائل الإعلام وفي استخدام التكنولوجيا وشبكة الإنترنت وهو ما أراه الآن”.

https://www.youtube.com/watch?v=Vy9bBT_rmf0

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا