بلدي الرياض يجعل القضاء بينه وبين نساء الحمامات المغربية

436x328_47253_6722

سيطر الصوت النسائي على لقاء المجلس البلدي بالمواطنين في الرياض، وتركزت ملاحظات سيدات أعمال في مدة تجاوزت 40 دقيقة عن السماح بممارسة نشاط الحمام المغربي في المشاغل بعد أن تكبدن خسائر طائلة جراء الإغلاق بحسب قولهن. وأكدت أمانة الرياض في ردها أن جميع البلديات رخصت للمشاغل كمشغل فقط، إلا أنه اتضح أن هناك أنشطة أخرى مخالفة للترخيص حتى جاءت التوصية بإغلاق المحلات بعد اكتشاف ضررها الطبي على المرأة.

وبينت الأمانة على لسان مسؤوليها بحسب صحيفة مكة أنها تلقت شكاوى عدة، وأيد نائب رئيس المجلس البلدي المهندس طارق القصبي إغلاق محلات المساج والحمامات المغربية وقال: لا أرى السماح أيضا ببيع الكريمات وإجراء الليزر حتى في النظام الجديد للمشاغل النسائية. وفاجأ عضو المجلس الدكتور عبدالعزيز العمري الحضور بأنه مطلع تماما على ملف المخالفات في المشاغل النسائية وأن هناك تجاوزات كبيرة في أنشطتها، إذ تم اكتشاف الشيشة في المشاغل، وتابع: «باب القضاء مفتوح للجميع من سيدات الأعمال إن أردن ذلك». وردا على سؤال سيدة أعمال عن السماح لغير المتخصصات بمصادرة منتجات وكريمات للبشرة نسائية من المشاغل أكدت الأمانة أن المفتشات سيكن قريبا من حملة تخصص الصيدلة لمعرفة محتويات هذه المنتجات.