فيديو: ريال مدريد يسحق بازل بخماسية

10349879_10152792566735962_5273119590709956298_n-470x224

استهل ريال مدريد الإسباني رحلة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوز كبير على بازل السويسري بخمسة أهداف مقابل واحد في الجولة الأولى بالمجموعة الثانية بالمسابقة. حملت أهداف الريال توقيع مارك سوتشي عن طريق الخطأ في مرماه وجاريث بيل وكريستيانو رونالدو وجيمس رودريجز وكريم بنزيمة، بينما سجل ديرليس جونزالز هدف بازل الوحيد، ليتصدر الريال مجموعته. كان لوكا مودريتش والجانب الأيمن للريال كلمة السر في شوط المباراة الأول، في ظل نشاط واضح للويلزي جاريث بيل والبرتغالي كريستيانو رونالدو وغياب “معهود” للفرنسي كريم بنزيمة. ولكن الشوط الثاني بدا باهتا من جانب الريال باستثناء بعض اللقطات، بينما كان بازل أكثر حيوية من جانب بازل السويسري. بدأ بازل السويسري المباراة بضغط هجومي على ريال مدريد الذي مارس ضغطا من الخطوط الأمامية على الفريق الضيف، الذي كادت شباكه تهتز مرتين في بداية المباراة، أخطرهما تسديدة من كريستيانو تعلو العارضة بقليل.

ورغم البداية الحماسية والقوية من جانب بازل، سيطر الفريق الملكي على مجريات الأمور مع مرور الوقت، ليحكم قبضته على الملعب في أغلب الفترات، ولكن دون خطورة على مرمى الفريق السويسري. بدت الجبهة اليمنى للريال أكثر نشاطا، مع تناوب جاريث بيل وكريستيانو رونالدو عليه. وعبر الجبهة اليمنى جاء هدف الريال الأول من تمريرة رائعة بالكعب من الكولومبي جيمس رودريجز تصل إلى ناتشو فرناندز الذي يلعب كرة عرضية تصطدم بجسد مارك سوتشي وتدخل المرمى (ق14). كاد بازل يدرك هدف التعادل من عرضية رائعة وصلت إلى ماركو ستلر لتهز شباك الريال ولكن من خارج الملعب (ق15).

مع الهدف، زادت خطورة الريال من الجانب الأيمن، وأدرك الضيوف أنه لم يعد هناك ما يخسرونه وتقدموا بقوة، ليصبح ايقاع المباراة أسرع. مع مرور الوقت انخفض ايقاع المباراة بعض الشيء حتى الدقيقة 25 حينما خطف لوكا مودريتش الأنفاس بتسديدة قوية تصدى لها الحارس (ق26)، وأيقظت لاعبي الريال الذي كاد يدرك الهدف الثاني من رأسية رائعة لبيبي تصدى لها الحارس (ق27). سريعا ما سجل الريال الهدف الثاني من كرة طولية رائعة لعبها مودريتش من منتصف الملعب تضع بيل في انفراد مع الحارس ليلعبها من فوقه، ويسكنها الشباك (ق30). بعد أقل من دقيقة سجل الريال الهدف الثالث من توقيع كريستيانو، من عرضية مثالية من بيل الذي تلقى تمريرة رائعة من مودريتش.

بدت دفاعات بازل مهلهلة أمام نجوم الريال، الذين أدركوا هدفا رابعا حمل توقيع الوافد الجديد إلى الريال جيمس رودريجز، الذي تابع تسديدة من بنزيمة، في ظهوره الثاني في المباراة مستغلا تمريرة من كريستيانو، ليسكنها الشباك (ق36). ومن هجمة سويسرية سريعة، أدرك بازل هدفا مباغتا من تسديدة قوية حملت توقيع ديرليس جونزالز (ق38)، ليواصل الفريق محاولاته المستميتة لتقليص الفارق مع الريال، الذي يبدو أنه اكتفى بالرباعية، لينتهي الشوط الأول للميرينجي بأربعة أهداف مقابل واحد. بدا الشوط الثاني من المباراة، في بدايته بطيئا بعض الشيء، في ظل تراخي الريال بعد تفوقه بأربعة أهداف، ومخاوف بازل من تلقي المزيد من الأهداف، والنتيجة شوط بدون فرص خطيرة حتى الدقيقة 66 عندما أنقذ إيكر كاسياس مرماه من فرصة محققة لجونزالز.

أصبح بازل أكثر جرأة بعد هذه الفرصة، في ظل غياب الريال عن مرمى الفريق السويسري، الذي كاد يسجل هدفه الثاني من تسديدة قوية لصاحب الهدف الوحيد جونزالز تمر بجوار القائم (ق69). وفي أول ظهور له في الشوط الثاني، كاد بيل يدرك الهدف الثاني له والخامس لفريقه من تسديدة أرضية زاحفة تصدى لها الحارس (ق72) رغم محاولات بازل الخطيرة، أدرك بنزيمة، في إحدى الهجمات القلائل للريال في الشوط الثاني، الهدف الخامس بتسديدة قوية اصطدمت بالعارضة ودخلت المرمى (ق79)، ليصالح الجماهير التي كانت قد بدأت تطلق صافرات استهجان بحقه.

بدا الفريقان قانعين بهذه النتيجة فيما تبقى من الشوط الثاني، لتنتهي المباراة بفوز كبير لحامل اللقب بخمسة أهداف مقابل واحد، ليتصدر المجموعة الثانية.

https://www.youtube.com/watch?v=ZUqXN8HMLTo