أبا جندل الكويتي يهاجم العجمى والعرعور ويحملهم مسؤولية دماء صحوات الشام

123336

هاجم الرجل الثاني في الدولة الإسلامية «داعش»، أبا جندل الكويتي والملقب «الهزبر»، الداعية شافي العجمي والشيخ العرعور عبر «تويتر» لمرات كثيرة بشأن دماء «صحوات الشام»، مؤكدا أن دماءهم في رقبتهم وأنه ألحق خسائر كبيرة بهم. يتولى أبا جندل قيادة كتيبة فرسان الجزيرة، في منطقة الحسكة في سوريا، وتوجه العراق للجهاد هناك وتزوج من إحدى «المجاهدات»، ورزق بمولود سماه «جندل»، حيث تلقى مباركات وتهاني رفاقه التنظيم الإرهابي المسلح.

ويعتبر «أبو جندل» من قيادات الدولة الإسلامية، وقد نشرت له مؤخرا صورا وهو يعد الطعام لمجموعته الذين علقوا بأن «هذا هو التواضع.. أميرهم يعد الطعام لهم». وفي رد من الداعية شافي العجمي قال بحسب موقع الوئام في معرض الحرب الدولية على «داعش» إن «عاصفة التحالف الدولي ضد داعش ستؤذي كل مؤمن وتحمي (داعش) إلى حين. لا أعلم فتنة تمر على منطقتنا أعظم من فتنة التحالف الدولي المزعوم ضد (داعش) لأنها تريد اقتلاع كل شجرة طيبة وغرس كل شجرة خبيثة».

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا