الشرطة البريطانية: جهات منظّمة تحمي قاتل ناهد المانع

000000000000

كشف رئيس شرطة مقاطعة إيسكس البريطانية “ستيفن كافانا”، تفاصيل جديدة ومهمة، عن جريمة اغتيال المبتعثة، ضحية العنصرية “ناهد المانع”. وأكد “كافانا” بحسب صحيفة “مالدون ستاندرد”، أنه أصبح متأكداً من وجود “جهات خفية ومنظمة” تحمي المجرم قاتل المبتعثة، الذي يعتقد أنه طعنها بأكثر من 16 طعنة. وربطت الشرطة البريطانية بين جريمة قتل “المانع”، وجريمة قتل أخرى، راح ضحيتها البريطاني جيمس أتفيلد (33 عاماً) من خليج الشرق، في كولشستر، حيث تم العثور عليه مقتولاً بأكثر من 100 طعنة في شهر مارس الماضي.

وكانت المبتعثة “ناهد المانع” قد قُتلت طعناً بالطريقة نفسها في يونيو الماضي. وأكد “كافانا” أنه: “سيأتي اليوم الذي يتمكنون فيه من فك شفرات الجريمة والتوصل للقاتل”. وقال “كافانا”، خلال لقاء مع أفراد شرطة إسكس، عقد في كولشستر متحدثاً عن المشتبه بهم: “هؤلاء الناس تتم حمايتهم من قبل جماعات، وتحالفات إجرامية”. وأضاف: “عندما تحدث جريمة مروعة مثل ما شهدناه في كولشستر، يكون هناك أكثر من شخص يعرف ذلك”. وأكد كافانا: “أنه سوف يأتي وقت على مثل هذه التحالفات الإجرامية لتنحل مفضية إلى الحقيقة”، وقال: “في وقت قريب سوف يتحدث شخص ما إلينا، سوف تنكسر تلك التحالفات، وسيتقدم شخص ما إلى الأمام”.