والد طفل التحفيظ المعنف يرفض مقاضاة المعلم

123311

رفض والد طالب التحفيظ الذي قام معلم الحلقة بالاعتداء العنيف عليه في أحد المساجد بمكة مقاضاة المعلم أو رفع شكوى ضده، مؤكداً أنه من أذن للمعلم بضرب ابنه. كشف عن ذلك الشريف نواف آل غالب رئيس جمعية تحفيظ القرآن في مكة المكرمة، مشيرا إلى أن الحادثة وقعت قبل خمسة أشهر، وفوجئت الجمعية بأن والد الطفل كان يرفض الحضور إلى مقر الجمعية، وقال إنه أذن للمدرس أن يضرب ابنه لإساءته الأدب.

وأضاف خلال مداخلة له ببرنامج “الثامنة” مساء أمس (الأحد): “المعلم والطالب من الجنسية البرماوية وقد أفهمنا المعلم بأن هذا عمل غير مسموح به، وهو في الأصل غير نظامي، ووالد الطفل يرفض تقديم أي إجراء كما رفض الشكوى”. من جهته، اعترف المعلم المعتدي ويدعى يحيى محمد هاشم في مداخلة خلال البرنامج ذاته بأنه لا يحمل ترخيصا لمزاولة مهنة التحفيظ، مشيرا إلى أن إقامته الرسمية منتهية، ولا تتيح له العمل نظاميا في البلاد.