هبوط طائرة لبنانية لوجود قنبلة على متنها

20140914 ميدل إيست

اضطرت طائرة لبنانية للهبوط ظهر اليوم في مطار روما – فيوميتشينو على اثر إنذار خاطئ بوجود قنبلة على متنها، ما سبب توقفا موقتا لحركة الملاحة الجوية في اكبر مطارات روما، كما أفادت وسائل الإعلام.

والطائرة من طراز ايرباص 320 تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط (الميدل ايست)، كانت تقوم برحلة بين جنيف وبيروت عندما جاء إنذار من سويسرا ومفاده انه تم رصد حقيبة لا تعود لأي من الركاب على متنها، بحسب صحيفة كوريري دي لا سيرا. وبما ان الطائرة كانت تحلق فوق الأراضي الايطالية عندما أطلق الإنذار، فقد تم تكليف طائرتين حربيتين ايطاليتين بمواكبتها حتى مطار روما.

لكن تدخل الطائرتين الحربيتين الايطاليتين أثار في المقابل قلق السكان في محيط روما لانهما خرقتا جدار الصوت للوصول بأسرع ما يمكن إلى الطائرة اللبنانية، وفقا للمصدر نفسه. وحطت الايرباص على احد المدارج الثانوية في المطار ونزل منها الركاب للسماح لخبراء نزع الألغام بإجراء تفتيش دقيق ومفصل لم يسمح في العثور على اي متفجرات.