اعلان

عائلة ممرضة بريطانية تحصل على تعويض 450 ألف دولار بعد انتحار ابنتهم بسبب مقلب برنامج إذاعي

Advertisement

Advertisement

1

ستحصل عائلة الممرضة البريطانية التي انتحرت نتيجة مقلب نفذته إذاعة أسترالية خلال فترة الحمل الأولى لكايت زوجة الأمير وليام، على مبلغ 450 الف دولار من جانب صاحب المحطة الإذاعية.
وأشارت مجموعة “ساوثرن كروس اوستيريو” الى ان هذا المبلغ سيحول الى حساب مخصص لعائلة الممرضة جاسينتا سالدانها، معربة عن “عميق تعاطفها” و”أصدق تعازيها”.
وأكدت المجموعة الإعلامية في بيان “اننا لا نعتقد بالطبع أن هذه الهبة أو أي مبلغ مالي يمكن أن يداوي الخسارة التي تشعر بها عائلة السيدة سالدانها، لكننا نأمل ان يساعدهم ذلك في المستقبل”. وفي وقت سابق الجمعة، تقدم أحد المذيعين اللذين نفذا المقلب باعتذار.
وقالت المذيعة ميلاني غريغ “إنني آسفة صدقاً. لطالما حرصت على التعبير عن أسفي منذ زمن طويل”، وذلك خلال توجهها الى عائلة الممرضة خلال جلسة استماع أمام القضاء البريطاني خصصت للقضية.
وفي نهاية العام 2012، قامت غريغ والمذيع الآخر في إذاعة “توداي اف ام” مايكل كريستيان بالإتصال بالمستشفى في لندن، حيث كانت تعالج دوقة كمبريدج في بداية حملها، وادعيا انهما الملكة اليزابيث الثانية وابنها الأمير تشارلز، للحصول على معلومات بشأن الوضع الصحي للأميرة.
وردت الممرضة جاسينتا سالدانها على المكالمة قبل تحويل الاتصال الى زميلة لها، وقامت بتقديم عرض للحالة الصحية لكايت دوقة كمبريدج. وعثر في ما بعد على سالدانها وهي ربة عائلة في سن الـ 46 عاماً ومتحدرة من أصول هندية، ميتة شنقاً في السابع من كانون الأول (ديسمبر) 2012، بعد ثلاثة أيام على المقلب.