في ملعب جدة.. خلل تنظيمي يمنح مشجعين فرصة الدخول مجانا للمنصة

d1feba9c-e9ff-44a3-b20a-24eb913661f8

رصدت «الشرق الأوسط» خللا تنظيميا كبيرا في آلية دخول حاملي تذكرة المنصة في ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة، وذلك على الرغم من الرقابة التي فرضها منسوبو صلة الرياضية على البوابات المؤدية إلى المنصة، وعلى جنبات ملعب المدينة الرياضية.
ورصدت «الشرق الأوسط» قيام عدد من حاملي المنصة الفضية «300 ريال» بتمرير تذاكرهم لأصدقائهم في الدرجة الموحدة «35 ريالا» عبر حاجز زجاجي قصير للعبور بها إليهم، والجلوس على المقاعد الوثيرة المخصصة للمنصة، في ظل سهولة العملية التي تعتمد فقط على الالتفاف حول مدرج المنصة ومن ثم الدخول إليها.
فيما تظل الشركة المسوقة للتذاكر مكتوفة الأيدي أمام المشجعين الذين يتوافدون بشكل ملحوظ على المنصة في ظل اقتصار مهمتهم على البوابات المخصصة للملعب على تخريم التذكرة، والمسح الضوئي للرقم قبل السماح للمشجع بالدخول.
إلى ذلك، قال أحد موظفي الشركة المسوقة للتذاكر – فضل عدم ذكر اسمه – إن مهمتهم تقتصر على مراجعة التذكرة بأنها جرى تخريمها عند بوابة الدخول للملعب وتوجيه المشجع إلى موقع المدرج المخصص للجلوس به، مشيرا إلى أن جميع التذاكر تصاحبها أرقام مقاعد، إلا أنه ليس معمولا بها، حيث إن الجميع يجلس بالمدرج على المقعد الذي يفضله دون أن تكون لهم علاقة بالأمر، وعن إمكانية نقل التذكرة من مدرج إلى آخر وإمكانية التفاف المشجع من الدرجة الممتازة إلى المقاعد المخصصة بالمنصة، على مقربة من المدرجات، حيث قال: «من الممكن ذلك في حال وصوله إلى المدرج سيتمكن من ذلك. أما في البوابات الخارجية، فهناك الرقابة بشكل أكبر، ولا يستطيع الدخول إلى المدرج في حال ليست معه تذكرة صالحة وسليمة، كون الأفراد المنتشرين عند البوابة مهمتهم هي أن يقوموا بمسح ضوئي على رقم التذكرة، وتخريمها قبل السماح لها بالمرور والتوجه للصعود إلى المدرج.
وأضاف: «وفي حال رغبة المشجع في تسليم تذكرته لصديق له بالمدرج المجاور، ولم يلحظ أحد، يستطيع العبور بها ودخول المدرج، ولكي أكون صادقا معك، الأمر خارج عن إرادتنا، وكيف لنا أن نعلم أن المشجع ليس صاحب التذكرة، وقد يكون فضل شراء مشروبات من أحد المطاعم المجاورة والعودة إلى المدرج مرة أخرى».
وفضلت الشركة المسوقة للتذاكر عدم الحديث عن الأمر بعد اتصال هاتفي مع أحد مسؤوليها للاستفسار عما رصد في المدرجات من تناقل التذاكر بين الجماهير بين درجتي المنصة الفضية والممتازة.
وعلى الرغم من التقنية التي استحدثتها رابطة دوري المحترفين، بالتنسيق مع مؤسسة البريد السعودي التي استحدثت موقعا مخصصا لبيع التذاكر «مكاني» للتسهيل على المشجع الرياضي حجز تذكرته وشراءها، ثم طباعتها والتوجه بها إلى الملعب للدخول بأريحية لمتابعة مواجهة فريقه، انطلاقا من مواجهتي فريقي الغريمين التقليديين الاتحاد والأهلي أمام العروبة والخليج في الجولة الرابعة لدوري عبد اللطيف جميل للمحترفين.