فهد المدلج: على مسئوليتي .. عيد لن يستمر في رئاسة اتحاد الكرة

789979798

فهد المدلج الاسم الذي تردد كثيراً في الآونة الأخيرة مطالباً بحقوق ناديه وبقية أندية الدخل المحدود يرد على الكثير من التساؤلات حول تكتل معظم الأندية ضد الاتحاد السعودي ورابطة دوري المحترفين، ويكشف ما دار في اجتماعهم الأخير مع رئيس الاتحاد السعودي أحمد عيد، ويطرح تساؤلا عن انقطاع إعانات الأندية من عام 1418 هـ، ويتحدث بحسب ما ذكرت صحيفة اليوم عن اللجنة المستحدثة لدراسة النقل التلفزيوني قبل ثلاثة مواسم، وغيابها عن المشهد في منح قنوات mbc الحقوق، ويهدد من لا يخدم الأندية لا يستحق الاستمرارية وبعد موسمين ستتجدد الانتخابات ونسعى لترشيح الأفضل والأجدر، كل هذا في الحوار التالي مع الرئيس الذهبي لنادي الفيصلي فهد المدلج :
ماذا دار في اجتماعكم مع رئيس الاتحاد السعودي أحمد عيد؟
في البداية أشكر رئيس الاتحاد السعودي أحمد عيد، على الأريحية والتجاوب والوضوح التام، حيث انتدبنا من غالبية الأندية المعارضة للاجتماع مع أحمد عيد وشرحنا مطالبنا له وكان الهدف هو إيضاح كافة العقود وطريقة توزيعها، ولماذا توزع بالطريقة غير المتساوية وكشف تفاصيل الكثير من البنود المالية، وأن تحدثنا عن الحقوق التجارية مع رابطة دوري المحترفين فهي تخص جميع الأندية وتدخل الاتحاد السعودي خطأ واختراقا واضحا للنظام الأساسي، وهنا أبرز النقاط التي نقاشناها في الاجتماع مع العلم أن تدخل الاتحاد في عمل الرابطة مخالف للنظام الذي من أجله انتخبت الإدارة، وعلماً أن بنود كثيرة تخالف مصالح الأندية التي تعتبر عصب الرياضة في البلد.
حدثنا عن موقفكم، وهل سيتغير في المستقبل؟
موقفنا واضح ومطالبنا ليست بآلية توزيع العائدات المالية، هي جزئية تخص الأندية قد نختلف عليها وقد نتفق ولكن مطالبنا في حقوق الأندية تعني جميع أندية دوري جميل وأيضاً دوري ركاء، وأقصد هنا مالنا وما علينا، وفي الحقيقة توجد بنود كثيرة مغيبة عن الأندية، ولعل أبرزها المبلغ المقتطع من الأندية لأجل الخصخصة والبالغ 15 مليون ريال، كذلك النسبة التي يخصمها الاتحاد السعودي من الأندية أرى أنها غير عادلة فالاتحاد لديه عقود رعاية خاصة ومداخيل محددة.
لماذا فهد المدلج يرأس هذا التكتل؟وهل هناك موقف شخصي بينك وبين أحمد عيد؟
في الحقيقة لم أكن رئيساً لهذا التكتل، في السابق كان رئيس نادي الاتفاق عبدالعزيز الدوسري هو من يتحدث باعتباره أقدمنا في الرئاسة ويملك خبرة إدارية كبيرة في شؤون الأندية، ولكن بعد هبوط ناديه إلى دوري ركاء، والذي اتمنى له أن يعود من جديد، اتفقنا أن يتكفل كل رئيس بحقوق ناديه، تحدثت أنا وتحدث غيري الكثير. أما بالنسبة للموافق الشخصية، فلا يوجد أي موقف شخصي بيني وبين أحمد عيد، أنا أطالب بحق الفيصلي بما يكفله لي النظام الأساسي.
ولماذا لم تطالبوا إبان رئاسة الأمير نواف بن فيصل؟
كانت هناك العديد من المطالبات في فترة رئاسة الأمير نواف بن فيصل، وناشدنا الاتحاد السعودي والرابطة آنذاك في صرف الإعانات وتحدثنا كثيراً عبر الأعلام بالإضافة إلى اللجوء لوزارة المالية لصرف إعانات الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية للأندية ومقداره يترواح مابين 700 ألف إلى مليوني ريال للموسم الواحد على حسب نشاط كل ناد، والتي كانت تشكل 80% من إرادات الأندية المالية ولكنها انقطعت في عام 1418هـ ، وأوقفت لأكثر من 17عاماً، فيما الإعانة المقطوعة مستمرة وهي ثابتة 160 ألف ريال، وهنا نتساءل، لماذا تحجب مئات الألوف عن الأندية المحتاجة في الدوري السعودي ؟.
كيف أقنعت الأندية بالانضمام معك في هذا التكتل؟
بالعكس الأندية المتضررة هي من ساعدتني على تشكيل هذا التكتل، ولا يوجد قائد للمجموعة فكل رئيس مؤتمن على حفظ حقوق ناديه، وأي تقصير منه خذلان لناديه وجماهيره، وتوجهنا واضح فلسنا ضد أحد، وما نعمله هو حق كفله لنا النظام.
وهل ستنضم أندية جديدة معكم أو بمعنى آخر تسعى لكسب أكبر عدد من الأندية؟
بلا شك هناك اشادة كبيرة من الأندية بهذه الخطوة، وأي ناد يسعى لحقوق نادية يشرفنا أن ينضم للمجموعة، نحن زملاء مترابطون وهدفنا تحسين دور رابطة المحترفين التي حتى الآن لم تقم بواجباتها على أكمل وجه، وقس على ذلك روابط الدوريات الأخرى ، فالرابطة هنا يجب أن تكون مع الأندية ضد الاتحاد وليس العكس والأهم من ذلك أن لا تكون مسيرة وتعتمد على أندية معينة فقط، وأحب أن أنوه بالشكر لرؤساء النصر والهلال والأهلي لوقوفهم معنا.
ذكرت سابقاً عن شكوى الاتحاد السعودي للجنة الأولمبية ؟
نحن كأعضاء مظلتنا الجمعية العمومية، وهي المطالبة في الاجتماع القادم بوضع طريق صحيح لسير الرابطة التي تخص الجمعية ولا علاقة لإدارة الاتحاد السعودي بها، وان لم نصل إلى نتيجة سنأخذ برأي الأمير عبدالله بن مساعد رئيس اللجنة الأولمبية. والقرار الأول والأخير يعود لأعضاء الجمعية العمومية القادرين على حل وتكليف رابطة جديدة.
لماذا رفضتم في البداية منح قنوات mbc حقوق الدوري السعودي؟ ورأيك عن مدة العقد؟
الرفض يعود للتأخير في طرح المناقصة، حيث تم تشكيل لجنة لدراسة حقوق النقل التلفزيوني قبل ثلاثة مواسم والاستفادة من تجارب الدوريات الأوروبية وطالبنا رئيس رابطة دوري المحترفين محمد النويصر بعقد اجتماع لمناقشة سير اللجنة وإلى أي مرحلة وصلت ولكن لا حياة لمن تنادي.ليأتي الأمير عبدالله بن مساعد ويحمل الملف الهام ويمنح قنوات mbc الحقوق الحصرية قبل بداية الدوري بأسبوعين ليحل أزمة النقل ويرفع الحرج عن الاتحاد السعودي والرابطة. وعن مدة العقد أرى أنها منطقية كونها في تزايد من موسم إلى آخر وأتوقع لقنوات mbc النجاح.
أخيراً لأي مرحلة ترى أنكم وصلتم لتلبية مطالبكم المالية؟
حتى وإن لم نصل إلى حل، بعد موسمين ستكون هناك فترة جديدة في الرئاسة ومعها انتخابات. فالأندية هي صاحبة القرار والنظام الأساسي كذلك من ضمن بنوده محافظة المسئول على حقوق الأندية وأي تقصير منه تجاه الأندية فلا يستحق الاستمرارية. وسنسعى لاختيار الأفضل والأجدر، القادر على حماية حقوق الأندية.