السلبية تنهي لقاء الرائد والتعاون في ديربي القصيم

cea137bd-b673-4ecc-ab1b-8ac3d7d52019_16x9_600x338 (1)

خيم التعادل السلبي على ديربي القصيم الذي جمع الرائد بغريمه التقليدي ليظلا يصارعان في قاع ترتيب فرق دوري جميل السعودي للمحترفين في افتتاح المرحلة الرابعة للمسابقة، والذي شهد تفوق الفيصلي على ضيفه هجر بهدفين نظيفين. وعلى استاد مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالقصيم تسبب الحذر الشديد الذي ظهر به فريقا الرائد والتعاون إلى خروج الشوط الأول سلبياً ومن دون أي مبادرة هجومية من الفريقين سوى بعض المحاولات الخجولة للتعاون.

وفي الشوط الثاني تحسن مستوى المباراة قليلاً وشهد محاولات هجومية من كلا الفريقين، والذي بدأه التعاون بتهديد صريح لمرمى الرائد أولاً عن طريق السوري جهاد الحسين الذي سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها حارس الرائد أحمد الكسار ببراعة.
وأضاع الكاميروني إيفولو مهاجم التعاون فرصةً محققة حينما وصلته كرة أمام مرمى الرائد لم يتعامل معها بالشكل الصحيح.
وفي الربع ساعة الأخيرة. نشط الرائد وبدأ بالسيطرة على المباراة وسدد لاعبه المغربي حسن الطير كرةً قوية مرت من فوق المرمى التعاوني.

وقبل نهاية المباراة أضاع مهاجم الرائد سلمان صبياني هدفاً محققاً حينما وصلته تمريرة مميزة من المغربي حسن الطير أمام مرمى حارس التعاون باسم العطالله إلا أنه سددها بطريقة غريبة لتبتعد كثيراً عن المرمى.

وبهذه النتيجة حصل الرائد على نقطته الأولى في المركز 11 مؤقتاً، في حين رفع التعاون رصيده الى نقطتين في المركز التاسع مؤقتاً.
وفي المجمعة واصل الفيصلي جموحه نحو فرق المقدمة بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي بفوزه على ضيفه هجر بهدفين نظيفين.
وانتظر الفيصلي حتى الدقيقة 58 لينجح لاعبه الفلسطيني أشرف نعمان في تسجيل الهدف الأول، ونجح البديل إسلام سراج بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 84. وارتفع رصيد الفيصلي إلى 9 نقاط في المركز الرابع مؤقتاً، في حين بقي الفيصلي على رصيده السابق 3 نقاط في المركز الثامن مؤقتاً.