أوباما وأقارب ضحايا 11 سبتمبر يستذكرون الهجمات

_62378 (1)

يتجمع سياسيون ومشاهير وأقارب ضحايا هجمات 11 سبتمبر الخميس في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا في ذكرى الهجمات التي شنتها القاعدة وأودت قبل ثلاثة عشر عاما بحياة ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص. وفيما أصبح عادة سنوية، ستتلى أسماء الضحايا بصوت مرتفع في حفل تأبين يقام في مانهاتن تتخلله لحظات صمت في الأوقات التي خطفت فيها طائرات الركاب الأربع التي استخدمها المهاجمون وانهيار برجي مركز التجارة العالمي.

ومن المقرر أن يتحدث الرئيس الأمريكي باراك أوباما في وزارة الدفاع الأمريكية في واشنطن خلال تجمع خاص لأقارب ضحايا الهجوم على الوزارة. وسيكون هذا أول حفل تأبين في مدينة نيويورك بعد افتتاح متحف عند النصب التذكاري لضحايا 11 أيلول/ سبتمبر المجاور للمكان الذي أودع فيه رفات الضحايا الذين لم يتم التعرف على هوياتهم، وسيتاح لأقارب الضحايا في نطاق حفل التأبين زيارة المتحف الذي افتتح في أيار/مايو. ولا يزال الخطر الخارجي الذي جسدته هجمات 11 أيلول/ سبتمبر قائما. وترى الولايات المتحدة وحلفاؤها في تنظيم الدولة الإسلامية الذي بسط سيطرته على نحو ثلث أراضي العراق وسوريا منذ حزيران/ يونيو خطرا متزايدا.