النقل :إنجاز 90% من الأعمال المدنية بمحطة قطار الحرمين بالمدينة

3177206

رفع معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور جبارة بن عيد الصريصري شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الذي وجه ببناء مشروع قطار الحرمين السريع الرابط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة. وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عقب الجولة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة على مشروع محطة قطار الحرمين اليوم ” إن خادم الحرمين الشريفين -أيده الله – سخر جميع الإمكانات المالية والبشرية ، وسعى جاهداً لتذليل العقبات كافة ، التي من شأنها أن تسهم وتسرع في تنفيذ هذا المشروع العملاق ” ، مضيفاً أنه – حفظه الله- يتابع سير العمل في هذا المشروع لحظة بلحظة , منوهاً بالدعم غير المحدود الذي يلقاه هذا المشروع وجميع مشروعات النقل بمختلف أشكالها على ثرى هذا الوطن الغالي .
وأكد معاليه أن 90% من الأعمال المدنية بمحطة قطار الحرمين بالمدينة المنورة أنجزت بحمد الله تعالى ، وأن العمل جارٍ بوتيرة متسارعة لإنهاء باقي الأعمال في المدة المقررة حسب الخطة الزمنية المعدة سلفاً لتشييد هذه المحطة . وعد الوزير الصريصري مشروع قطار الحرمين أحد العناصر المهمة في البرنامج التنفيذي لتوسعة شبكة الخطوط الحديدية في المملكة , الذي يعد أكبر مشروع ينفذ حالياً لخدمة ضيوف الرحمن من أجل تسهيل تنقلاتهم منذ وصولهم وحتى مغادرتهم وربط المدينتين المقدستين بشبكة نموذجية ومتطورة , حيث يوفر عند اكتماله خدمة سريعة وآمنة وموثوقة لنقل الركاب وضيوف الرحمن والمعتمرين والزائرين’ موضحاً أن المشروع سيربط المدينين المقدستين مروراً بمدينة جدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية في محافظة رابغ بخط حديدي مكهرب بطول 450 كيلو متراً لنقل الحجاج والمسافرين والمعتمرين والزوار.

وأفاد معاليه أن المشروع يتضمن إنشاء خمس محطات ركاب في وسط مدينة جدة ومطار الملك عبدالعزيز بجدة وفي مكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ , تم بناؤها وفق أعلى المقاييس والمعايير المتبعة دولياً وبمواصفات عالمية ,إذ يضم المشروع أيضا مرافق خدمية مصممة بمعايير عالمية لمحطات القطار . وأبان أن مبنى المحطة يشتمل على صالة للقدوم وأخرى للمغادرة ومسجد يتسع لعدد 600 مصلي ومركز دفاع مدني ومهبط للطائرات المروحية و 6 أرصفة لوقوف القطارات , إضافة إلى 1000 موقف للسيارات مقسمة إلى مواقف قصيرة وأخرى طويلة الأمد وصالات لكبار الشخصيات , مضيفاً أنه تم ربط المحطة بنظام النقل العام من خلال توفير أماكن مناسبة لمواقف الحافلات وربط المحطة بممر مشاة مع محطة القطار الخفيف المزمع تنفيذها على طريق الملك عبدالعزيز .