تغريم مراهق في بيلاروسيا لترشيحه رئيسها لتحدي الثلج

2014090910019

لم يكن مراهق بيلاروسي يدرك أنه اختار الرجل الخطأ لمواجهته في “تحدي الثلج”، عندما رشح رئيس البلاد لهذه المواجهة في مقطع فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أدّى إلى فرض غرامة مالية عليه، عقاباً له على التجرؤ على مثل هذا الطلب.

وذكر موقع 24 الإماراتي عن صحيفة نيويورك دايلي نيوز أن ديميتري داينينكو نشر مقطع فيديو لنفسه، يُظهره أثناء خوضه تحدي دلو الثلج، الذي انتشر كالنار في الهشيم في الآونة الأخيرة، وبعد أن أنهى التحدي، رشح الرئيس ألكسندر لوكاشينكو كأحد مرشحيه لخوض التحدي.

إلا أن الشرطة تعاملت مع الموضوع بجدية لم يكن داينينكو يتوقعها، وسارعت إلى استدعائه وتهديده بالتعرض لدفع غرامة مالية هو وكل من ظهر في الفيديو، في حال لم يتم إزالة المقطع عن شبكات التواصل الاجتماعي.

وأخبر ضباط الشرطة المراهق الشجاع أنهم تلقوا اتصالاً من مسؤولين في العاصمة مينسك حول القضية، واعتبروا الأمر إهانة لشخص الرئيس لوكاشينكو.

ولا يزال لوكاشينكو يحكم بيلاروسيا بالحديد والنار منذ عام 1994، ويعتبره كثيرون “آخر ديكتاتور” في القارة الأوروبية، بسبب معاملته القاسية مع أي شكل من أشكال المعارضة في البلاد.

وأثار لوكاشينكو جدلاً كثيراً، عندما امتدح الزعيم النازي السابق أدولف هتلر، كما أدلى بتصريحات اعتبرت معادية للسامية ولمثليي الجنس، ويعتقد البعض أنه يجهز ابنه الأكبر كوليا، البالغ من العمر عشر سنوات فقط، لخلافته.