فيديو: ركاب يفرون من طائرة بسبب مهووس بالتصوير

1409907825099_Image_galleryImage_dmvidpics_2014_09_05_at_0

أصيب ركاب طائرة بريطانية قادمة من إسبانيا، بالرعب بعد أن شاهدوا أحد الركاب يلتقط صوراً للطائرة ولطاقمها، ورفض العديد منهم متابعة الرحلة على متنها، على الرغم من أن الشرطة حققت مع المشتبه به ولم توجه إليه أي تهمة. وذكر موقع 24 الإماراتي نقلاً عن صحيفة دايلي ميل البريطانية، أن الطائرة التابعة لشركة طيران “جيت 2” بقيت على مدرج المطار بمدينة ملقة الإسبانية ساعتين كاملتين، بعد أن ألقي القبض على المشتبه به، وخضع للاستجواب من قبل الشرطة.

وعندما عاد المشتبه به وهو رجل في بداية الثلاثينيات من العمر بلكنة إفريقية إلى الطائرة، فر 36 راكباً خوفاً على حياتهم، وفضلوا الانتظار للرحلة القادمة. وذكر بعض الركاب أن الشكوك أثيرت حول الراكب، بعد أن رفض طلبه بالدخول إلى قمرة القيادة، وبدأ بتصوير الطائرة وأفراد الطاقم، قبل أن يلتقط صورة سيلفي لنفسه ومن ثم رمى بطاقة هاتفه في المرحاض. أحد الركاب ويدعى نيك تايلور (40 عاماً) غادر الطائرة مع زوجته وطفله الصغير، ودفع 1000 جنيه استرليني (1700 دولار) لحجز جديد على متن طائرة أخرى متجهة إلى بريطانيا، مفضلاً افتداء حياته وحياة أسرته بالنقود على حد قوله.

كما أشار راكب آخر فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن قبطان الطائرة بدأ إجراءات الإقلاع الروتينية حالما عاد المشتبه به إلى الطائرة، بعد أن خضع للتفتيش والتحقيقات من قبل السلطات الإسبانية. وأضاف بأن إحدى المضيفات قرعت باب قمرة القيادة وتحدثت إلى القبطان، وأبلغته رغبتها بالنزول من الطائرة، إلا أن القبطان هددها بأنها ستتعرض للطرد في حال غادرت الطائرة، كما أبلغت المكتب الرئيسي أن عليهم رعاية أطفالها في حال حدوث أي مكروه لها. وبعد تأخير ساعتين كاملتين، أقلعت الطائرة باتجاه مطار مانشستر وحطت بسلام دون أن تتعرض لأي حادث، في حين نقل الركاب الذين رفضوا السفر على متنها على طائرة أخرى متجهة إلى مدينة ليدز، ومن ثم استقلوا الحافلة للوصول إلى مانشستر.

http://www.youtube.com/watch?v=7s2CMYSOOJ0