اعلان

عضو بالكونغرس يطالب بترحيل سعوديين..و إلغاء جوازات مزدوجي الجنسية

Advertisement

Capture

أكد عضو الكونغرس الأميركي «راند بول» أنه يجب ألا يغتفر بقاء أي شخص منتهية تأشيرة إقامته «التعليمية»، مطالبا الكونغرس الأميركي الكشف عن أسباب انتهاء تأشيرات قرابة 6000 طالب أجنبي وترحيلهم فورا.
وقال «راند بول» في صحيفة أميركية لا ننسى الهجوم الذي تعرضنا له من الخاطفين للطائرات في 11 سبتمبر التي كان بينها طلاب سعوديين منتهية تأشيراتهم.
وطالب عضو الكونغرس الأميركي «راند بول» بإلغاء جوازات السفر لأي أميركي «مزدوج الجنسية» ويقاتل مع التنظيم الإرهابي «داعش».
جدير بالذكر أن عدد الطلبة السعوديين المبتعثين إلى الولايات المتحدة والمرافقين لهم يفوق 100 ألف مبتعث ومرافق، وجميعهم يقيمون بشكل نظامي على أراضي البلاد.
من ناحيته، قال الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة الدكتور محمد العيسى: “إن المبتعثين السعوديين المنتهية تأشيراتهم يغادرون خلال 60 يوما، ووفقا للأنظمة، فإننا نحرص على مسارعة الاتصال مع المبتعث ونمنحه تذكرة مجانية، ونتابعه حتى يركب الطائرة، حتى لا يتعرض لأي مسألة قانونية”. وأكد العيسى بحسب “mbc”,أن الطلبة السعوديين لم يتعرضوا من قبل لأي مشاكل قانونية تخص الهجرة.
راند بول البالغ من العمر (51 عاما) عضو مجلس الشيوخ الأمريكي لولاية كنتاكي، وينتمي إلى الحزب الجمهوري وهو ابن نائب مجلس النواب السابق ومرشح الرئاسة الأمريكية السابق “رون بول”. برز لأول مرة أمام الجمهور الأمريكي سنة 2008، إذ ألقى خطباً سياسية باسم والده الذي كان يترشح للرئاسة، وهو خريج جامعة “دوك” كلية الطب، وبدأ يمارس طب العيون (عام 1993) ثم أسس عيادة خاصة في(ديسمبر 2007)، ثم انتخب عضوا للكونجرس عام 2011..