داعش يعدم داعية كويتياً

63256727-d03d-47a6-a83c-091982686d97_16x9_600x338

ذكرت مصادر وثيقة الصلة بالمتطرفين الذين يقاتلون في سورية أن تنظيم (داعش) أعدم أبا عمر الكويتي (حسين رضا لاري) تعزيراً بتهمة “الغلو والتطرف”. وأوضحت مصادر أن من أسباب القرار الذي اتخذه داعش استمرار الداعية الكويتي “في الحض على الغلو والتطرف خصوصا تجاه أفراد الجماعات الإسلامية الأخرى لاسيما جبهة النصرة”، وأنه استمر في إطلاق فتاوى تدعو إلى قتالهم “ما أثر سلباً في جهود المصالحات التي تمت لتنظيم الإدارة في أكثر من منطقة محررة في سوريا”. يذكر أن أبا عمر كان وضع في سجن انفرادي في الرقة، وعادت عائلته الى الكويت فيما بقي ابنه في سوريا.