مهنة شاعر على لائحة مهن الاستقدام تثير الإستغراب والسخرية

19 ECO .indd

في تطور جديد ولافت لأنظمة وزارة العمل حول آلية الاستقدام، اتاحت الوزارة مجالا جديدا يتمثل في تمكين رجال الاعمال والمهتمين من استقدام “الشعراء”، وضمنت المهنة الجديدة على لائحة الاستقدام المعتمدة من قبلها وبثتها على موقعها الإلكتروني.
“وعند سؤال عدد من المتعاملين مع وزارة العمل عن مدى معرفتهم بوجود مهنة “شاعر” ضمن مهن العمالة التي يتم استقدامها، تفاجأ جميعهم بالموضوع وأكدوا على عدم معرفتهم بوجود مهنة مشابهة، ولم يسبق لهم أن سمعوا عن منشأة أو فرد استقدم “شاعرا” غير سعودي، كما تناول عدد منهم الموضوع بشيء من الاستغراب وكثير من السخرية.
من جهته وفقا لصحيفة الوطن، أكد محمد السعدون صاحب منشأه ولديه مجموعة من العمالة عدم علمه بإمكانية استقدام وافد بمهنة “شاعر”، وتسائل السعدون: “هل يوجد فعليا مهنة شاعر معتمدة رسميا سواء للسعوديين أو لغير السعوديين؟!”، ليردف بعدة تساؤلات بقوله: “ما جدوى إدراج هذه المهنة ضمن قائمة الاستقدام، وهل هناك حاجة فعلا لاستقدام شعراء، وهل فعلا هناك من يستقدم شعراء ومن هي الجهات التي تستقدمهم، وهل يسمح للأفراد استقدام الشعراء أم يقتصر ذلك على الشركات.
كما نفى المواطن عبدالله الدويش علمه بوجود مهنة “شاعر” ضمن المهن المتاح استقدامها في وزارة العمل وأضاف تعليقا ساخرا بقوله: “سوف أستقدم عددا من الشعراء من الهند لإثراء الساحة الشعرية، وإعطاء الشعراء السعوديين دافع يحمسهم على تقديم الأفضل وبنفس الوقت يوسعون صدري ويمدحونني”.
من جانبه، أكد سعد الدوسري أنه يجهل وجود مهنة “شاعر” معتمدة لدى وزارة العمل وطالب بتطبيق السعودة على المهنة المذكورة، وقصرها على الشعراء السعوديين ووقف استقدام الشعراء الأجانب فورا.
أما زياد السبيعي فقد علق قائلا: “عزيزي المواطن أطلقت وزارة العمل خدمة استقدام “شاعر” يمكنك الآن استقدام شاعر يقصد عليك أي وقت فأنت الكفيل”.
اكتشاف مهنة “شاعر” في قائمة مهن الاستقدام بوزارة العمل تزامن مع تصريح وكيل وزارة العمل للشؤون العمالية أحمد الحميدان الذي كشف خلال مؤتمر صحفي على هامش منتدى الحوار الاجتماعي الذي عقد مؤخرا عن قيام بعض الدول المصدرة للعمالة بغش العمالة التي يرسلونها إلى المملكة، من خلال إعطائهم معلومات غير صحيحة عن سوق العمل السعودي وعدم تأهيلهم بالمهارة الكافية للعمل بالمهن المدرجة في السوق السعودي، مشيرا إلى عزم الوزارة تطبيق برنامج مهنية لاختبار العمالة وفحصهم في دولهم قبل استقدامهم للمملكة.