عضو هيئة كبار العلماء: قصدت لمس المرأة أثناء الإسعاف من دون حائل

p65

فسّر عضو هيئة كبار العلماء وعضو المجمع الفقهي برابطة العالم الإسلامي الشيخ علي بن عباس الحكمي تصريحه الذي نُشر في إحدى الصحف حول إسعاف المرأة من دون لمسها أنه قصد عدم لمسها مباشرة من دون حائل وقد تناقلت مواقع التصريح وتم تأويله في غير قصده.

وفي التفاصيل، أجاب الحكمي عن سؤال بحسب موقع “سبق” قال :”نعم اللمس معروف مباشرة الجسد من دون حائل وتغطية جسد المرأة حال اﻹسعاف أمر واجب عند اﻹمكان فإن تعذر ذلك فللضرورة حكمها.”

وإذا كانت الإصابة في موضع حساس أفاد :”الضرورات الحاضرة المؤكدة تبيح المحظورات ولهذا قال أهل العلم إنه يجوز للطبيب الرجل أن يباشر علاج المرأة في أي موضع من جسدها إذا دعت الضرورة ذلك بأن خشي عليها الهلاك ولم توجد امرأة يمكنها معالجتها” .

وكانت مواقع التواصل قد شنت هجوماً على الشيخ بعد تصريحه الذي وصف به :”نقل النساء من طاقم الإسعاف الرجال إلى طوارئ المستشفيات، بـ (العمل المناسب)، لافتاً إلى أن ذلك (يوجب تغطية المرأة المصابة، إضافة إلى عدم لمسها أثناء النقل وبعده، مع غض البصر).