بن منيع: من لا يدفع الزكاة على الأراضي البيضاء كمن لا يقيم الصلاة

3232332

دعا الشيخ عبد الله بن سليمان بن منيع عضو مجلس هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، إلى أن يدفع ملاك الأراضي البيضاء زكاتهم عليها بمقدار 2.5 في المائة عن كل سنة، وإلا أنهم يعتبرون كمن لايقيم الصلاة، مشيراً وفقا لصحيفة “الاقتصادية”، إلى أن عليهم دفعها خصوصاً إذا طلبها منهم ولي الأمر وأقرها، مؤكداً أن فرضها يعتبر الحل المناسب نظراً لاحتكار وتكدس الأراضي التي يحتاج إليها عامة الناس في البلد، مبيناً في الوقت نفسه أن فرض الرسوم الزكوية عليها معروض حالياً على جدول أعمال هيئة كبار العلماء، بعد أن تسلمت طلبا من وزارة الإسكان لإعطائها الرأي الشرعي حول فرض الرسوم المالية على الأراضي البيضاء.
وقال ابن منيع: “لا شك أن تملك التجار لتلك الأراضي جاء بقصد المتاجرة بها، حيث إن أصحابها ينتظرون ارتفاع أسعارها، وبناء على ذلك فإن الرسوم عليها واجبة، وتكون رسوما زكوية كل سنة بمقدار 2.5 في المائة، وإذا طلبها ولي الأمر فيتعين على أصحاب تلك الأراضي الاستجابة لطلب ولي الأمر، وهذا هو المقتضى الشرعي، ولا يجوز العدول عن ذلك”.
ولفت عضو هيئة كبار العلماء إلى أنه إذا توجه ولي الأمر بطلب زكاة الأراضي، فإنه أمر طيب وله كل الحق في ذلك، مشيراً إلى أن هذا يعد حلاً مناسب لعلاج تكدس الأراضي التي يحتاج إليها السكان كثيراً.
وأشار ابن منيع إلى أن المعروف بتملك هذه الأراضي وتركها لسنوات طويلة تأتي ضمن “عروض التجارة”، مبيناً أن دفع الزكاة من أصحاب تلك الأراضي أمر واجب عليهم، وإذا لم يخرجوا زكاتهم عليها فإنهم كمن لم يصلِّ والعياذ بالله”.
وأكد الشيخ عبد الله بن منيع أن هيئة كبار العلماء تسلمت طلبا من وزارة الإسكان لإعطائها الرأي الشرعي حول فرض الرسوم المالية على الأراضي البيضاء، لافتاً إلى أن الأمر معروض حالياً على جدول أعمال الهيئة، وسيصدر القرار بشأن ذلك قريباً بعد دراسة الموضوع من كل جوانبه.