فيديو: الأرجنتين عاد لينتقم من المانيا ويذيقه مرارة الخسارة المذلة

1307140-28135910-640-360

حقق منتخب الارجنتين فوزا كبيرا وعريضا على حساب منتخب ألمانيا بنتيجة 2-4 الاربعاء في المباراة الودية التي جمعتهما، وبهذا الفوز يكون التانغو قد رد اعتباره للخسارة التي تعرض لها من المانشافت في نهائي كأس العالم 2014 في الاراضي البرازيلية. ومع انطلاقة المباراة كانت الاجواء هادئة بين الطرفين في اول خمس دقائق، ودخل كلا المنتخبين في فترة جس النبض الى ان جاءت الدقيقة 6 بعد ان سدد غوميز كرة خطيرة ولكن صدها الحارس روميرو لتخرج الكرة الى ركنية للماكنات. وبعدها سيطر الالمان على اجواء المباراة، رغم محاولة التانغو الاحتفاظ بالكرة، ويعد غياب البرغوث ليونيل ميسي اكبر خسارة للارجنتين في المباراة. وفي ظل السيطرة الالمانية جاء هدف مباغت من سيرجيو اغويرو في الدقيقة 20 بعد ان اخترف دي ماريا الدفاع ومرر كرته الى اغويرو الذي اودع الكرة في الشباك.

وبعدها تواصلت هجمات التانغو، ففي الدقيقة 24 سدد ايريك لاميلا كرة قوية، ولكن الحارس الالماني نوير تصدى للكرة ببراعة. وفي الدقيقة 30 جاء الدور على المتألق دي ماريا ليسدد كرة قوية ولكن الحارس نوير عاد من جديد وتصدى للكرة.

وبعدها قام المدرب الالماني يواكيم لوف باخراج المصاب دراكسلر وادخال المهاجم بودولسكي، وفي الدقيقة 35 سدد المتألق شورليه كرة قوية ولكن مرت بجوار القائم. وعاد دي ماريا ليصنع الفارق ويمرر كرة جميلة الى الشاب ايريك لاميلا الذي سدد الكرة كما جاءت لتعانق مرمى الحارس نوير في الدقيقة 40.

وفي الدقيقة الاخيرة من الشوط وصلت كرة جميلة الى الالماني غوميز وحيدا امام المرمى ليسدد كرة تضيع بشكل غريب وسط صافرات الاستهجان، ليطلق الحكم بعدها صافرة نهاية الشوط بتقدم التانغو بهدفين.

الشوط الثاني.. الارجنتين تسجل مبكرا والمانيا تاول التعويض

ومع بداية شوط المباراة الثاني، واصل الارجنتين الضغط بقوة على مرمى الالمان، حيث قام المدرب لوف باخراج الحارس مانويل نوير وادخال البديل فايدنفلر. ولم تمضي على بداية الشوط سوى دقيقتين ليحرز الارجنتيني فرنانديز الهدف الثالث لمنتخب بلاده بعد توزيعة رائعة وجميلة من الانيق دي ماريا.

وبعدها بثلاث دقائق في الدقيقة 50 جاء الدور على صانع الاهداف والفرحة للتانغو من خلال اللاعب دي ماريا الذي سجل الهدف الرابع لمنتخبه بعد ان انفرد امام الحارس الالماني واسقط الكرة من فوقه بطريقة جميلة.

ومن دربكة دفاعية في صفوف التانغو بعد ركنية المانية جميلة، وصلت الى المتألق شورليه الذي سدد كرة قوية عانقت الشباك الارجنتينية في الدقيقة 52، ليقول ابطال العالم نحن هنا يا ارجنتين.

وفي الدقيقة 60 وصلت كرة الى ماركوس ريوس الذي انفرد امام الحارس الارجنتيني وسدد كرة ولكن روميريو يتألق ويبعد الكرة، ليقوم الجمهور الالماني بالقاء كيس نفايات باتجاه اللاعب، ويقف جمهور المانشافت ليصفق على الاداء الكبير الذي يقوم به منتخب التانغو امام منتخب بلادهم.

ورغم محاولات المدرب لوف باجراء بعض التغييرات لتصحيح المسارن والخروج من اللعب التكتيكي الخاطئ الذي قام به منذ البداية، الا ان التانغو بقيادة تاتا مارتينو كان بيومه واستمر باحراج المانشافت. وفي الدقيقة 76 كاد الصغير المكير غوتزه من تقليص نتيجة المباراة بعد ان سدد كرة قوية ارتطمت في القائم الايسر لمرمى الحارس روميرو، ولتبعد الكرة من دفاع التانغو.

وبعدها بدقيقتين استلم بودولسكي الكرة وسددها قوية في ولكن الكرة ارتطمت في يد حارس التانغو لترتد الى غوتزه الذي سدد الكرة لترتطم في الدفاع الارجنتيني وتغالط الحارس وتعانق الشباك معلنا عن هدف المانيا الثاني.

واستغل المدرب الارجنتيني تاتا مارتينو الدقائق الاخيرة في اجراء التبديلات، ليحتسب الحكم في النهاية ثلاث دقائق وقت بدل ضائع لم يحدث فيها شيء يذكر، وليطلق الحكم بعدها صافرة نهاية المباراة بفوز كبير للتانغو على حساب الماكنات.

نقطة تحول المباراة.. اهداف مبكرة في الشوط الثاني

يعد دخول البديل فيرنانديز وتسجيله هدف بعد مرور دقيقتين من الشوط الثاني هو نقطة تحول المباراة بالنسبة للمنتخب الارجنتيني، اما نقطة تحول المباراة للالمان فتمثلت بدخول البديلين مولر وغوتزه اللذان غيرا من نسق اللعب واصبحت السيطرة مع الالمان وليتمكن غوتزه من تسجيل الهدف الثاني للماكنات.

أفضل لاعب في المباراة.. المتألق دي ماريا

دي ماريا قام باداء بطولي في المباراة حيث انه ساهم في صنع ثلاثة اهداف وسجل هو بدوره الهدف الرابع لمنتخب بلاده، وكان في لياقة بدنية عالية لينتقم للتانغو من الالمان.

أسوأ لاعب في المباراة.. دراكسلر

الفلسفة الزائدة في منطقة دفاع الخصم من خلال التمرير والتسديد وعدم منح الكرات لزملائه في الفريق لتسجيل الاهدف، كلها عوامل ادت ان يكون هو الاسواء في المباراة.

http://www.youtube.com/watch?v=3FXN0M21e0s