مفاجأة.. الصحفي الأمريكي ذبيح داعش يحمل الجنسية الإسرائيلية

lshfy-lsryyly

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن الصحفي الأمريكي، ستيفن سوتلوف، الذى أعدمه تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام “داعش” بقطع رأسه كان يحمل الجنسية الإسرائيلية أيضا. ونقلت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، الأربعاء (3 سبتمبر 2014)، عن متحدث في وزارة الخارجية الإسرائيلية تأكيده، أن سوتلوف (31 عاما)، كان يحمل الجنسية الإسرائيلية، بالإضافة إلى الأمريكية.

وأوردت الإذاعة العامة الإسرائيلية وفقاً لصحيفة عاجل، نقلا عن أقارب وأصدقاء الصحفي- المولود في ميامي الأمريكية، ويحمل شهادة في الصحافة من جامعة سنترال فلوريدا- أن الصحفي كان طالبا في مركز هرتسليا متعدد التخصصات شمال تل أبيب. حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية. وذكرت القناة الثانية الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، أن سوتلوف “هاجر إلى إسرائيل في العام 2005 ودرس في معهد (IDC) في مدينة هرتسليا وهو معهد تعليمي خاص”، دون أن توضح المدة التي قضاها سوتلوف في إسرائيل.

من جانبه، قال الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إنه “لا يعرف الكثير من المعلومات عن فترة وجود سوتلوف في إسرائيل، ويبدو أنه بعد أن تم احتجازه في سوريا، فإن المعلومات التي تتعلق بفترة وجوده في إسرائيل تم شطبها لمنع وصول المعلومات إلى خاطفيه”. وانتشر مقطع فيديو أمس لشخص ملثم يذبح “سوتلوف” قبل أن يهدد بقتل صحفي بريطاني آخر محتجز، إذا لم تتوقف المملكة المتحدة عن التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.