5 سنوات سجن و3 ملايين عقوبة المسيئين إلى رئيس الهلال

20

بدأت هيئة التحقيق والادعاء العام التحقيق مع مغردين ثلاثة ـ تحتفظ “الوطن” بأسمائهم ـ رفع عليهم رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد، دعاوى قضائية بسبب تغريداتهم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إذ تحتوي على إساءات عدة حسب الادعاء.
وأكد المحامي المتخصص في قضايا قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات عوض العساف لـ”الوطن”، أن هناك قانونا يتعلق بنظام الجرائم المعلوماتية يخص الإساءات في مواقع التواصل الاجتماعي التي يتعرض لها الأشخاص، إذ يستطيع المتضرر إقامة الدعوى على المسيء ومطالبة الجهات المختصة بأخذ حقه، وفقا لنظام الجرائم المعلوماتية الذي ينص على عقوبة تصل إلى السجن 5 سنوات وغرامة مالية قدرها 3 ملايين ريال.
وأضاف: “تشترط الجهات القضائية أن يتقدم المتضرر نفسه بدعوى عن طريق محام أو وكيل إذا ما أراد معاقبة من أساء إليه شخصيا، وذلك ابتداء من قسم الشرطة في منطقته، وهذا الأخير يحولها بدوره إلى هيئة التحقيق والادعاء العام في نفس المنطقة”.
وأوضح العساف أن هيئة التحقيق والادعاء العام تتواصل مع هيئة الاتصالات لمعرفة الأشخاص المسيئين حتى لو كانوا يستخدمون موقعا إلكترونيا بأسماء مستعارة، إذ إن هناك طريقة للتعرف عليهم من خلال الهاتف أو البريد الإلكتروني عبر نظام IPA.
وتابع: “عادة ما يأخذ هذا النوع من القضايا شهرا إلى شهرين، خاصة بعد تطور نظام المحاكم في المملكة، وفصل الدوائر الجزائية والأحوال الشخصية، مما أدى إلى تسريع صدور الأحكام”.
وختم: “هناك كثير من القضايا المتعلقة بالإساءات إلى أشخاص اعتبارية في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في “تويتر” و”فيس بوك” في مدن ومناطق مختلفة من المملكة كجدة والطائف والقصيم والأحساء”.