الشرطة البريطانية ترد بخطاب غامض على محامي ناهد المانع.. إما..أو

m3n4net-181521-1

رغم مرور نحو الثلاثة أشهر على مقتل المبتعثة ناهد المانع، إلا أن ما أعلن عنه المحامي المكلف بمتابعة القضية يوضح أن القضية محلك سر، ففي الأخير مازال الجاني طليقا بجرمه، والدافع لارتكاب الجريمة مازال غير معروف على وجه الدقة، وهذا ما كشف عنه الخطاب الذي أرسلته جهات التحقيق للمحامي، والذي حصر الدافع في سببين ، إما استهدافها من شخص كان يعرفها أو بسبب ملابسها.
ووفقا لموقع عاجل قال المحامي أحمد بن محمد المكلف بمتابعة القضية إنه تلقى خطاباً من جهات التحقيق البريطانية، يحصر فيه أسباب مقتلها في سببين، الأول أن تكون الضحية مستهدفة من قبل شخص ما كانت على اتصال معه، وقد تكون قتلت إثر خلاف بينهما في الماضي، والسبب الثاني أن يكون الجاني اعتدى عليها بالصدفة ولا علاقة له بها، ربما بسبب يتعلق بمظهر ملابسها التي كانت ترتديها حينذاك.
وأكد المحامي أنه طالب جهات التحقيق في خطاب بعثه إلى سفير المملكة المتحدة بالسعودية بتحديد موعد نهائي للإعلان عن نتائج التحقيق والتوصل للجاني بحيث لا يتعدى شهراً من تاريخ الأول من سبتمبر 2014م، وفقا لصحيفة الرياض.
وقال “مارك” شرطي مباحث والضابط الأعلى للتحقيق في قضية مقتل المبتعثة يرحمها الله في خطاب وجهه للمحامي الراشد: “يوجد لدينا موارد متوفرة تمكننا من الاستمرار وإكمال التحقيق في أسرع وقت ممكن إلا أنني لا أستطيع أن أحدد تماماً الوقت الذي سننتهي فيه من التحقيق لأن الهدف الرئيس أمامنا هو فحص كافة الأدلة وتمييز القاتل أو القتلة في جريمة قتل ناهد، وإحضارهم أمام المحاكم لتلقي العدالة”.
واعتذر الضابط عن تسليم الملف الكامل للتحقيق والتحريات التي قام فيها فريق التحقيق لعدم الانتهاء من التحريات والتحقيق، وطلب من المحامي الراشد تقدير جدية الدور الذي يقوم فيه الفريق في هذه القضية.
يأتي هذا فيما كانت “مصادر” قد أشارت لاعتزام شرطة مقاطعة إسكس البريطانية تنظيم اجتماع بمدينة كولشستر التي شهدت مقتل المبتعثة المغدورة ناهد المانع في الحادي عشر من سبتمبر الحالي.
وقال مفتش الشرطة البريطاني “نيك ألستون” إن الاجتماع سيتم تنظيمه تحت اسم “تحدي شرطة إسكس” أو “Essex Police Challenge”، حيث سيتم خلاله مناقشة اتجاهات الجريمة وتطوراتها في كولشستر، علاوة على أداء قوات الشرطة، بالإضافة إلى الإدلاء بأحدث التفاصيل التي يمكن للشرطة الإفصاح عنها بشأن قضية مقتل المبتعثة المغدورة.
يذكر أن الشرطة البريطانية عثرت على جثة ناهد (31 عامًا) التي جاءت إلى بريطانيا قبل ستة أشهر من وفاتها، ملطخة بالدماء على جانب حديقة سالاري بروك تريل، الثلاثاء (17 يونيو 2014) في تمام الساعة 10:40 بتوقيت بريطانيا. وأعلنت رسميًّا بعد انتهاء التشريح أن السبب وراء الوفاة هو الجروح التي أصابت المجني عليها بسبب طعنات السكين.