صور: مصرع وإصابة 50 في تحطم طائرة بتجربة فرضية في حائل

11

لقي 11 شخصًا مصرعهم في حادث تحطم طائرة ركاب دولية تقل 45 راكبًا وخمسة ملَّاحين أثناء توجهها إلى الأجواء السعودية بتجربة فرضية.
وأوضح مدير إدارة الإعلام بأمانة منطقة حائل، سعد الثويني، إن غرفة عمليات أمانة منطقة حائل تلقت بلاغًا في حوالي الساعة الخامسة من برج المراقبة الجوية في مطار منطقة حائل يفيد بتحطم الطائرة، وعلى الفور وجهت غرفة عمليات الطوارئ والكوارث في أمانة منطقة حائل عددًا من كوادر الأمانة المدربين على حالات الطوارئ يترأسهم علي بن محمد الشمري.  وأضاف أنه تم توجيه عدد كافً من فرق النظافة التابعة لبلدية جنوب حائل بالإضافة لإرسال عدد ثلاث سيارات نقل الموتى (شرشورة) حيث تم نقل أحد عشر متوفى إلى ثلاجة الموتى بمستشفى حائل العام.

وأشار “الثويني” إلى أن ذلك جاء بعد أن أبلغ قائد الطائرة برج المراقبة الجوية بمطار منطقة حائل عمليات خدمات الإطفاء والإنقاذ بالمطار عن رغبته بالهبوط الاضطراري بعد دورانه حول المطار عدة مرات وفشل جميع محاولات إنزال العجلات الخلفية اليمنى للطائرة، لذا قرر الهبوط الاضطراري على المدرج وأثناء هبوطه احتك محرك الطائرة رقم 2 بأرضية المدرج ونتج عن ذلك حريق في الطائرة.  على الفور هرعت فرق الإطفاء والإنقاذ حيث تمكنت من السيطرة على النيران، وإبلاغ الجهات الأمنية، ممثلة بالدفاع المدني والقوات الجوية والهلال الأحمر والمستشفيات والدوريات الأمنية والمرور والجوازات وأمانة منطقة حائل والجمارك والشئون الصحية وقوات المهمات الخاصة والطب الشرعي.

وأضاف أن فرق الإنقاذ والإطفاء بالمطار تمكنت من إخلاء المصابين وتقديم الرعاية الطبية لهم، ونقل الإصابات الخطيرة إلى المستشفيات والبالغ عددهم 15 مصابًا إصابة خطيرة و17 مصابًا إصابة متوسطة و7 مصابين إصابات خفيفة و11 متوفى تم نقلهم بواسطة الشرشورة لثلاجة الموتى.
ولفت “الثويني” إلى أن سيناريو حادث الطائرة أتى وفق تجربة خطة الطوارئ الفرضية السنوية للمطارات الداخلية لعام 1435هـ, حيث شاركت أمانة منطقة حائل في السيناريو بعدد كافٍ من فرق النظافة وعدد 3 سيارات نقل الموتى (شرشورة) وساهمت بعدد 30 عاملا لتمثيل دور المصابين والمتوفين.
من جهتها باشرت فرق النظافة التابعة لبلدية الجنوب بتطهير الموقع وإزالة ما يعيق مدرج الطيران من بقايا الحادث لمساعدة إدارة المطار على إعادة الحركة الجوية لوضعها الطبيعي.

22 2 44 55