تفاصيل جديدة في قضية إعتداء عضو هيئة على بريطاني.. وسيارة مصفحة تنقذه!

400

ذكرت مصادر صحفية حادثة اعتداء عضو هيئة على رجل بريطاني الجنسية أمام زوجته سعودية الجنسية مقابل أحد المجمعات التجارية في الرياض.
ويُظهر مقطع مرئي قصير لا تتجاوز مدته 10 ثوانٍ انتشر أمس في مواقع التواصل الاجتماعي، أحد أعضاء الهيئة وهو يقفز من أعلى سيارة على رجل بريطاني مع زوجته، لتدافع المرأة عن زوجها، وتشتبك مع عضو الهيئة، ويصرخ البريطاني قائلاً: «هذه زوجتي».
وبحسب صحيفة الحياة قال شهود عيان أن المُعتدى عليه كان في أحد المجمعات التجارية مع زوجته، حين بدأ أعضاء الهيئة في المجمع ملاحقته في الممرات، حتى وصل إلى «الكاشير»، وهي سيدة سعودية، وسألوه: لماذا اختار هذا الممر الذي تبيع فيه امرأة؟ فرد: «معي زوجتي». خرج من المجمع، لتقع مناوشات بينه وبين أعضاء الهيئة. وأوضحوا أن أعضاء الهيئة التقطوا صوراً للبريطاني وسيارته، فقام بالمثل، إذ صورهم في سياراتهم، فطالبوه بالكاميرا، إلا أنه رفض، وأشاروا إلى أنه تم الاعتداء عليه بعدها ليسقط على الأرض، ثم يقوم ليتفاجأ بأحد أعضاء الهيئة يقفز عليه، فدافعت عنه زوجته، وأكدوا بعد ذلك أنه تحصن داخل سيارته وأقفل أبوابها، إلا أن رجال الهيئة حاصروها، وبدأوا يضربون على زجاجها لكي ينزل، فاتصل على الشرطة التي حضرت، لكنها غادرت عندما رأت سيارة «الهيئة». و ارسلت السفارة البريطانية سيارة «مصفحة» قادته إلى منزله، وظلت تحرسه بعضاً من الليل، ثم غادرت، لتتواصل معه شرطة الرياض بعد ذلك. وأعدت له تقارير طبية في المستشفى، كما أُخذت إفادته وإفادة شهود عيان، إضافة إلى صور لكاميرات المراقبة من المجمع التجاري، والشارع الذي جرت فيه الحادثة و يذكر أن البريطاني المجني عليه مسلم، ومتزوج من سعودية، ويعيش في الرياض منذ أعوام، حيث أسس شركة.