ماأبشع العيش في الرياض !!

ما أبشع العيش في الرياض

بقلم: ريحانه ال نعمان |  02-27-2010, 04:35 AM

http://images.businessweek.com/ss/09/03/0304_difficult_cities/image/004_riyadh.jpg

اعشق الرياض ولكن احيانا اراها مكروهه

من نافذتي المصبوغة باللون البرتقالي بسبب عاصفة الرمل
يتسلل الغبار المكروة بالرغم من كل السيلكون واللاصقات والستائر

وخارج النافذة يعشش الجهل , والكبر , والتنطع الديني

تزدحم الشوارع بالغبار ,والسيارات الفارهة التي يقودها المراهقون
وبالسيارات العائلية التي يقبع في مؤخرتها نساء يستعذبن القمع
يبحثن عن الهواء المنعش
لعله يبعث النشوة في ذلك الواقع الحزين

والرجال وماادراك مالرجال

تتلبد فوق وجوههم طبقات الكدر والضنك
حياتهم طريق واحد يدور بين الاستراحة والعمل
تستفزهم الشوارع والزحمة والغبار والحر والضجر
والنساء
والهيئة
والتأرجح بين طبقتين احداهما فاحشة الثراء والأخرى فاحشة الفقر
المتر المربع من الارض القاحلة بألفي ريال
اغلى من سعر المتر المربع في الريف السويسري
المجتمع يكذب وينافق في العلن
ويستهلك الكحول والمخدرات في السر بشراهة مقيته

الترفيه حرام , والحب حرام , والجمال حرام , والفرحة حرام , والمهرجانات حرام
وسرقة بلد باكمله حلال على من يستطيع أن يهبش بيديه ورجليه
حتى حين تقرر ان (تهج) في بر الله الواسع
تستلمك الشبوك مئات الكيلومترات
كل شبك يودعك ليستقبلك اخوه

وأمامك خياران : المول الذي يستنزف فيه كبار الهباشين ما تكد من أجله
أو المطعم الذي فرضوا على صاحبه تسوير الطاولات وتغطيتها
لكي تستمتع بعشائك في علبة من السردين ,

وتقابل النادل الذي يشتمه كل الزبائن منذ تعيينه , لكي يبادرك بنظرة مقيتة لانك من لابسي الشماغ
وربما يبصق في عشائك انتقاما من كل الضجرانين لابسي الشماغ الذين يفرغون كبتهم بشتمه وبقية العمال في المطاعم والمقاهي والمحلات.

تريد أن تهرب من الرياض فيعيدونك اليها غصبا عن (أهلك)

تستقيل وتنتقل الى الغربية او الشرقية فتظل هناك بضعة اشهر ثم تنتقل شركتك بكل عدتها وعتادها الى الرياض
تهاجر الى خارج البلاد وحين تعود تجد كل الفرص التي كنت تطمح اليها لا تتوفر الا في الرياض
تترك العمل في الشركات أو الحكومة وتبدأ تجارة معينة
فتفشل تجارتك
لانها ليست في الرياض

وكيف لا
وقد قرر أحدهم أن يختصر كل هذا البلد الشاسع في الرياض
أن تكون الرياض هي الشركات
وهي المستشفيات
وهي الجامعات
وهي المشاريع العملاقة
وهي الوزارات
وهي السفارات
وهي التجارة
وهي الصناعة
وهي مركز الدين
وهي مركز الثقافة
وهي مركز الحكم
وهي مركز الكون بأكمله

وغيرها مدن وحضارات تموت .. او تقتل عمدا
لكي تعيش الرياض

آه يا رياض
الى أين نهرب منك وقد تم اختصار بلد كامل فيك
ما أبشع الرياض
وما أبشع الزمن الذي تآمر ليجعل منك جوهرة
يغسلها الغبار كل يوم !

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا