خادمة أثيوبية تطلب اللجوء السياسي في سويسرا بعد هروبها من كفيلها السعودي

296732

أنهى رئيس القسم القنصلي بسفارة المملكة في بيرن، عبد المجيد السماري، معاناة مواطن في سويسرا بعد أن كاد يتعرض للتوقيف والمساءلة القانونية بسبب احتفاظه بجواز سفر خادمته، التي هربت أثناء تواجده في الفندق. ويقول المهندس فهد الشريف لـ “سبق”: سافرت إلى أوروبا مع العائلة والعاملة المنزلية منذ أسبوع ومتواجدون في إنترﻻكن، وفوجئت صباح اليوم بعدم وجود العاملة المنزلية في الغرفة، فبحثت عنها في الفندق وفي المنطقة المحيطة ولم أعثر عليها، وبعد انتظار سبع ساعات اتصلت بالقنصلية السعودية في مدينة بيرن السويسرية، واستجابت لاتصالي مباشرة، وأرسلوا مندوباً من السفارة للفندق، وهو مسؤول العلاقات العامة في سفارة خادم الحرمين الشريفين، مأمون عدنان بني، اصطحبني معه إلى قسم الشرطة في إنترﻻكنن وحرر محضراً بعد أخذ البيانات.

وتابع: إفادة الشرطة أكدت أن الخادمة ليست قاصراً، وﻻ يحق لك البحث عنها، وبعد إصراري على معرفة مصيرها لعشرتها معنا أكثر من ثلاث سنوات، لم نلمس فيها خلالها منها إلا كل خير، طلب مني الضابط اﻻنتظار، وبعد عشر دقائق تمت الإفادة أن العاملة المنزلية تقدمت بطلب اللجوء السياسي في سويسرا، وبإمكاني السفر بدونها. وتابع أن الشرطة حضرت للمنزل وأخذت حقيبتها وبعض أغراضها الشخصية، بالإضافة لجواز سفرها الذي كان في حقيبتها ولم أكن قد أخذته أو احتجزته عندي وهو ما سهل سير القضية وإنهاء إجراءاتها.

وتقدم “الشريف” بالشكر الجزيل للقنصل العام في بيرن، عبد المجيد السماري؛ لاهتمامه بالموضوع ومتابعته باستمرار، ولمندوب القنصلية، مأمون البني. وحذر رئيس القسم القنصلي بسفارة المملكة في بيرن، عبد المجيد السماري في تصريح لـ “سبق” المواطنين من اصطحاب الخادمات معهم أثناء السفر إلى خارج البلاد، وتحديداً إلى الدول الأوربية إلا في أضيق الحدود، وفي حالة اصطحابهن لا يحجز جواز سفرها لدى كفيلها حيث قد تستغل الخادمة هذا الموقف وتتقدم بشكوى للجهات الأمنية، ما يعرض المواطن للمساءلة والجزاء، حسب قانون الدول الأوروبية.

شاهد أيضاً:
صورة: زيت القلي يدمر مطبخ أسرة بالرياض
في 20 يونيو المقبل.. روسيا تطلق قمر صناعي سعودي
القبض على 75 شاب وفتاة في حفل مختلط بإستراحة بجدة