مواطن يشتري سيارة بلا ماتور وآخر يبحث عن الدركسون

l

عروض وهمية وأسعار مغرية في أحد المواقع الإلكترونية الوسيطة لإتمام صفقات شراء وبيع السيارات بالإضافة لمختلف السلع، وبرغم أن معظم الصفقات لا يشوبها النصب والاحتيال، إلا أن بعض البائعين من ضعاف النفوس يتصيدون السذج من مرتادي الموقع للتخلص من سلعهم الرديئة أو المعطوبة بأسعار خيالية.
يقول “أبو عبد الرحمن” وفقاً لـ “صحيفة عكاظ”؛ عند تصفحي للموقع شاهدت صورًا جميلة لسيارة من نوع أكاديا موديل 2011 معروضة للبيع بسعر مغر، فتواصلت مع صاحبها المتواجد في منطقة بعيدة عن المدينة التي أسكن بها من أجل اتمام اجراءات الشراء.
وأضاف؛ لم أشك للحظة أنني وقعت فريسة لـ نصاب، خصوصًا أنه كان دائما يقطع تواصلنا بحجة الذهاب لأداء الصلاة، وهذا ما جعلني أتوسم به خيرًا وأتمم معه الصفقة دون أن أفحص السيارة أو أقوم بتجربتها أو حتى اسأل عن عيوبها.
ويواصل الحديث قائلاً؛ وصلت السيارة عن طريق الشحن، وما إن استلمت مفتاحها وهممت بتشغيلها، إلا وحدثت المفاجأة حيث لم تصدر أي صوت أو تفاعلًا، فبادرت مسرعا بفتح الكبوت، وكانت الصدمة الكبرى السيارة بلا ماتور، فأسرعت للاتصال على البائع فأغلق الهاتف بوجهي وامتنع عن الرد، فعاودت الاتصال مجددا ولكن دون جدوى، فتقدمت بشكوى عاجلة للجهات المختصة.
وفي حالة مشابهة؛ أكد “أبو سالم”؛ أنه تواصل مع أحد البائعين عبر الموقع الإلكتروني من أجل شراء سيارة كامري موديل 2008، وبعد الاتفاق وشراء السيارة ووصولها له عن طريق الشحن اكتشف أن الدريكسون ثقيل جدا ولا يعمل.
وأضاف؛ أبلغني الميكانيكي أن الدركسون الأصلي غير موجود وأن ما تم استبداله هو دركسون آخر معطوب، فحاولت التواصل مع البائع فأجابني قائلاً؛ لماذا لم تفحص السيارة قبل الشراء والقانون لا يحمي المغفلين، وعندها سارعت بتقديم شكوى ضد البائع لأحصل على كامل حقوقي.

شاهد أيضًا:
استثناء كبار المسؤولين ورجال الأعمال من الحضور لاستخراج جواز السفر
لأول مرة منذ شهور.. لا إصابات أو وفيات من كورونا
إدانة قاضي الجني و36 من رفاقه وإحالتهم إلى المحكمة