خبر إهدار ياسر الشهراني لهدف سهل يغطي الكرة الأرضية

tt

الهدف الذي كان سهلاً 100% وأكيداً، وأضاع فرصته لاعب فريق الهلال والمنتخب السعودي، “ياسر الشهراني”، أثناء مباراة ودية جرت السبت الماضي على ملعب معسكر تدريب المنتخب السعودي في إسبانيا بين “الأخضر” ونظيره منتخب مولدوفا، دخل “نادي أغرب الأخبار” التي طوت الكرة الأرضية بامتياز.
من الصين إلى اليابان والهند، مروراً بإفريقيا وأوروبا، حتى إلى نهايات القارة الأميركية في التشيلي والبيرو، تساءلت وسائل إعلام راجعت “العربية.نت” بعضها، وكانت بالعشرات، عما حلّ باللاعب حين وجد نفسه وحيداً أمام المرمى المولدوفي، وقد أصبح حارسه خلفه، ثم سدد الكرة عالية نصف متر تقريباً عن العارضة الخشبية، وهو الذي كان بإمكانه تمريرها أرضاً ليسجل بها هدفاً من الأسهل والأجمل.
لم يكن قد مضى على بدء المباراة سوى 12 دقيقة فقط، حين تسلم الشهراني الكرة من زميل مررها إليه من وسط الملعب، فعبر من أحد المدافعين، وتلاه عابرا أيضا من حارس المرمى المولدوفي عندما أقبل ليمنعه من الوصول إليها، حتى أصبح أمام مرمى مشرّع بكامله أمامه، ومن دون أي عائق، إلا أنه قام بما قطع أنفاس المستغربين.
سددها عالية وخسر “فرصة العام الضائعة” كما أجمعوا على تسميتها بوسائل الإعلام، ثم رأيناه في الفيديو الذي تنشره “العربية.نت” يجعل مما كان سهلا وأكيدا، كأنه مستحيل، وبعدها أحنى ظهره وغطى وجهه بيديه أسفا على هدف مهدور كان سيشفي به الغليل بعض الشيء، مع أن المباراة انتهت لصالح المولدوفي بأربعة أهداف، مقابل لا شيء للسعودي.
من الهدف الضائع إلى تهديدات بالقتل:
من الأمثلة لما نشروه، وضع موقع Futbol.com من الأوروغواي، عنوانا معناه؛ “لماذا حضرت”؟ كسؤال للاعب عما جاء به إلى الملعب، إن لم يكن لتسجيل الأهداف. وكتب موقع Diez الكولومبي الرياضي الخبر تحت عنوان؛ “ما لا يمكن تصديقه عن فشل مهاجم سعودي بتسجيل هدف”.
أما صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية، فوضعت عنوانا للخبر والفيديو يعكس الاستغراب بوضوح؛ “غلطة لا تصدق أمام مرمى مكشوف” كإشارة منها إلى أن لا أحد لم يكن يحرس المرمى حين سدد الشهراني الكرة القريبة إليه، والمعاني نفسها وردت في مواقع بالإنجليزية والفرنسية والبرتغالية، وغيرها الكثير.
واستخدم موقع Sport Ro الروماني خبر الهدف المفقود ليعزز تحقيقاً بارزاً نشره عن تهديدات بالقتل وما شابه، تسلمها المدرب الروماني لورينتيو ريجيكامبف، المقرر أن يصل اليوم الاثنين إلى العاصمة السعودية للتفاهم على تدريب “الهلال” بعد أن أنهى تعاقده مع “ستيوا بوخارست” المحلي، وهو فريق “يعاني من ضائقة مالية”، كما قال.
وأطلعت “العربية.نت” من الموقع نفسه على عدد من التهديدات للمدرب كتبها بالإنجليزية مشجعون لفريق”الهلال” في موقع “تويتر” التواصلي، ومنها: “إذا جئت إلى “الهلال” سنقتلك” وكتب آخر ما يعني الشيء نفسه بعبارة مختلفة، إلى جانب تغريدات بالعربية فيها تلميحات بعدم الرضى من مجيئه، وكتبها أيضا مشجعون للفريق.

http://www.youtube.com/watch?v=VS9ma3W8CQQ

شاهد أيضًا:
فيديو: ياسر الشهراني يضيع هدف محقق أمام مرمى فارغ
شخصية رياضية بارزة تتكفل بعقد الجابر مع الشباب
استئصال ورم من غدة الفريدي