السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

العريفي: موقف المملكة من المستهزئين بالإسلام عزة ونصرة للدين

oo

أشاد الداعية الدكتور “محمد العريفي”؛ بموقف المملكة الأخير من هولندا بعدما ترددت أنباء قوية عن عزم السعودية فرض عقوبات تجارية على أمستردام على خلفية ما ردده السياسي اليميني خيرت فيلدرز من شعارات مناهضة للإسلام ولشعار المملكة وعلمها.
وقال “العريفي” على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الجمعة “23 مايو 2014” إن “موقف المملكة الحازم مع المستهزئين بالإسلام، سواء كانوا أشخاصا أو بلدانا، موقف عزة ونصر للدين” سائلا الله أن يعز دينه ويعلي شريعته.
وحتى الآن لم يصدر أي قرار رسمي من المملكة بشأن فرض عقوبات تجارية على هولندا بسبب الإساءة للإسلام، إلا أن متحدث باسم الخارجية الهولندية أكد لـ”رويترز” قبل أيام، أن السعودية تدرس فرض العقوبات بسبب ملصقات طبعها “فيلدرز” تحمل إساءة للإسلام والمملكة، وهي الملصقات التي أثارت غضب الكثيرين وأولهم القيادة السعودية.
من جانبها، أيدت شخصيات سعودية الإجراءات الاقتصادية التي قيل أن المملكة تسعى لاتخاذها ضد هولندا، حيث أكد الشيخ “خالد الشايع”؛ لـ” سي إن إن” إن قرار المعاقبة لو اتخذ سوف يكون متفقا مع المبادئ العليا التي تقوم عليها المملكة والسياسة المتبعة في الشؤون الخارجية والتي تقوم على التصرف دون تعجل، خاصة وأن تصرفات “فيلدرز” منتج فيلم “فتنة” الذي فجر موجة من الاحتجاجات الدولية لتعرضه للرسول صلى الله عليه وسلم، صدرت عنه منذ أشهر وجاء الرد السعودي الآن.
وأشارت تقارير إعلامية، إلى أن هولندا تحاول الاتصال بالرياض لاستيضاح الموقف من إمكانية فرض عقوبات عليها، بعدما نقلت صحف محلية سعودية عن اتخاذ قرار بوقف التعامل مع الشركات الهولندية، علما بأن التبادل التجاري بين البلدين يزيد على خمسة مليارات دولار.
وقالت صحيفة “الاقتصادية” قبل أيام، نقلًا عن مصادر داخل مجلس الغرف السعودية، إنه صدر أمر ملكي بمنع الشركات الهولندية من المشاركة في تنفيذ المشاريع المستقبلية في المملكة بشكل مباشر أو من الباطن، وتقليص حجم التأشيرات الصادرة لمصلحة الشركات والمستثمرين من هولندا الذين لا يشاركون حاليا في مشاريع حيوية داخل السعودية.
وكان زعيم حزب “الحرية” الهولندي خيرت فيلدرز، وجه إساءة للإسلام عبر التلاعب بعلم المملكة، بوضع كلمات مسيئة للإسلام والقرآن الكريم والرسول صلى الله عليه وسلم أواخر 2013.
وقال السياسي المعروف بـ”تطرفة وتصريحات المعادية للإسلام والمسلمين” إن الكلمات التي وضعها على الراية الخضراء عوضا عن شهادة التوحيد هي المعبر الحقيقي عن جوهر الإسلام -حسب زعمه- واصفا الكثير من المسلمين بالمجرمين لتهديدهم إياه بالقتل، مضيفا أن المسلمين لا يقبلون النقد، وحرموه الحرية.

شاهد أيضًا:

صور: لأول مرة.. طالبات يقدمن أوبريت في حفل تكريم المسؤولين والطلاب بتعليم جدة
العضيدان: البويات يهددن المجتمع بـ الجنس الرابع
فيديو: نجمة يوتيوب السعودية هتون القاضي وموقفها من المجتمع السعودى

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات