صورة: بديل الجابر متهم بالرشوة

107522

اتفق نادي الهلال بصورة نهائية مع المدرب الروماني لورينتيو ريجيامف، ليخلف الوطني سامي الجابر الذي سيعلن الاستغناء عنه رسميا خلال الأيام المقبلة، وسيتقاضى الروماني حسب مصدر مقرب منه أجرا سنويا يصل إلى 3,5 ملايين دولار، الى جانب 400 ألف دولار في حال تحقيقه لقب دوري أبطال آسيا، وأشار المصدر إلى الدور الكبير والفعال الذي لعبته زوجة لورينتيو في تقريب وجهات النظر بين الطرفين. وكان المدرب قد تصدر الأسماء المرشحة لتدريب فريق النصر، قبل أن يعلن تعاقده مع الإسباني كانيدا، وكذلك الأهلي السعودي حسب ما ذكرته صحيفة برو سبورت الرومانية. وسيقوم المدرب الجديد بزيارة للرياض الأسبوع المقبل للتشاور مع الإدارة حول معسكر الفريق للموسم المقبل والذي سينطلق في النمسا أواخر يونيو المقبل، ومن المرجح أن يعيد الهلال اللاعب الروماني ميريل رادوي بعد أن استغنى نادي العين الإماراتي عن خدماته.

ووفقا لصحيفة مكة كان المدرب الروماني قد أثار ضجة كبيرة في ألمانيا عام 2002 بعد اتهامه من قبل المدرب كورنيل ديينو ببيع نتيجة مباراة ضد بايرن مينوخ باتفاق مع مكتب مراهنات مقابل 200 ألف يورو بحسب صحيفة هامبروج ابند بلات التي أوردت الخبر في 5 فبراير 2013. من ناحية ثانية كشفت مصادر مكة أن الجابر سيتنازل عن الشرط الجزائي البالغ 10 ملايين ريال، تقديرا منه لمواقف ناديه خلال مسيرته كلاعب وإداري وكمدرب، في الوقت الذي ظهرت على السطح أنباء برحيله إلى فرنسا للعمل ضمن الجهاز الفني لباريس سان جيرمان.

بالنظر إلى السيرة الذاتية للمدربين الوطني سامي الجابر والروماني لورينتيو ريجيامف نجد أن الفوارق ليست كبيرة بينهما، ففي حين اعتزل سامي الجابر اللعب 2007، اعتزل المدرب الروماني اللعب بعده بسنتين، إلا أن سامي الجابر تفرغ بعد ذلك للعمل الإداري في نادي الهلال مديرا للفريق الأول إلى 2012، بينما اتجه لورينتيو إلى التدريب مباشرة بعد اعتزاله اللعب وقاد خمسة فرق منذ اعتزاله إلى اليوم كان آخرها نادي ستيوا بوخارست الذي حقق معه لقب الدوري الروماني بعد غياب سبعة مواسم، ووصل أيضا معه إلى دور 16 من بطولة الدوري الأوربي، بينما اتجه الجابر للتدريب ابتداء من موسم 2012 حينما انضم إلى صفوف الجهاز الفني لنادي أوكسير الفرنسي، قبل أن تتعاقد معه الإدارة الهلالية في بداية الموسم الماضي، وأنهى الجابر الموسم وصيفا لبطولتي الدوري وكأس ولي والعهد، بينما خرج من نصف نهائي كأس الملك، واستطاع أن يصل بالهلال إلى دور الثمانية في دوري أبطال آسيا، وكان الجابر قد قاد الهلال هذا الموسم في 42 مباراة، حقق فيها 30 انتصارا، وخسر 6، وتعادل كذلك في 6.

شاهد أيضاً:
صورة: النصر يرفرف على جبال الألب
خالد البلطان يتراجع عن استقالته من رئاسة الشباب
جمجوم: رئيس الإتحاد طالب غشاش وأنا من صنعت الفريق الحالي