فنجان قهوة السبب في تعذيب الخادمة الفلبينية على يد سعودية

l

كشفت “صحيفة الاندبندنت” البريطانية؛ تفاصيل جديدة في واقعة تعذيب الخادمة الفلبينية على يد مخدومتها السعودية، حيث أكدت أن الخادمة تبلغ من العمر 23 عاما وتدين بالإسلام.
وأكدت الصحيفة؛ أن والدة المخدومة السعودية تملكها الغضب، بعدما تأخرت الخادمة في إحضار القهوة، لتقوم بصب الماء المغلي عليها.
كما ذكرت مصادر فلبينية؛ أن الخادمة موجودة حاليا تحت حراسة السفارة الفلبينية، حيث تمدها بالعلاج والضروريات التي تحتاجها.
يأتي هذا فيما نقلت الصحيفة عن لجنة الفلبينيين العاملين في الخارج، أن 70% من الوافدين الفلبينيين بالمملكة، قاموا بالإبلاغ عن تعرضهم لانتهاكات جسدية ومعنوية من مخدوميهم.
وكانت قد أثارت صور تعذيب الخادمة الفلبينية الشابة، صدمة واستياء الكثيرين، واسترعت القضية اهتمام كل من السفارة الفلبينية ووزارة الخارجية في مانيلا، مع مطالبة للسلطات المختصة في المملكة بإرسال تقرير بالحالة.
وأظهرت الصور التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي الخادمة، وهي مصابة بحروق بالغة في ظهرها ورجليها، حيث ذكرت الخادمة أن السيدة التي كانت تعمل عندها هي من سكبت عليها الماء المغلي.
وقام ابن عم الخادمة بنشر صورها على موقع “فيسبوك” طالبًا المساعدة يوم السبت الماضي الموافق 18 مايو 2014.
وطبقًا لما أفادت به صحيفة “Arab News”، فقد قال أحد أقارب الضحية، ويُدعى “طالب”؛ إن قريبته وصلت إلى الرياض منذ شهرين للعمل خادمة، ولكنها على ما يبدو واجهت مشكلات في التواصل مع مخدومتها، حيث إنها لا تفهم العربية ولا الإنجليزية.
كما لفت طالب إلى أن السيدة التي كانت تعمل الفلبينية في منزلها ضربتها عدة مرات في البداية، وصولًا إلى مهاجمتها الخادمة بالماء المغلي، حتى أن السيدة لم تذهب بالفلبينية للمستشفى، ولكن الفلبينية حينما وجدت بالعيادة اتصلت بأقربائها وتواصلت معهم وأخبرتهم بما تعانيه، وذكرت الفلبينية أن رب المنزل أيضًا كان يضربها عدة مرات ويحرمها من الطعام.

شاهد أيضًا:

سعودية متهمة بسكب ماء مغلي على خادمتها الفلبينية وحرقها
الصندوق العقاري يُعلن أسماء الدفعة الأولى من مستحقي القروض
سلطان القحطاني يكتب عن خالد التويجري وقصة لقائه بالأمير سلطان قبل 30 عامًا