تصريحات خطيرة لقادة الحرس الثوري الإيراني

7878898989898008

تزداد تصريحات المسؤولين العسكريين الإيرانيين وتصبح أكثر وضوحاً إزاء حجم وطبيعة الدعم العسكري الذي تقدمه طهران إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد في حربه ضد معارضيه. وفي هذا السياق، أكد الجنرال محمد اسكندري قائد فيلق الحرس الثوري بملاير في محافظة همدان، يوم الخميس الماضي بمدينة “ملاير” وسط إيران أن الحرب في سوريا هي في واقع الأمر حرب إيران ضد الولايات المتحدة الأميركية، وأن قادة الحرس الثوري جهزوا 42 لواء و138 كتيبة لمواجهة من وصفهم بـ”الأعداء” ولم يقدم تفاصيل أكثر حول هذه القوات.

وحسب تقرير لموقع الحرس الثوري لمحافظة همدان الرسمي (پایگاه اطلاع رسانی سپاه انصار الحسین) نشر اليوم السبت فإن أسكندري كشف عن ضلوع بلاده في الحرب الدائرة في كلمة له أمام المجلس الإداري لمدينة “ملاير” في سياق حملة تبرعات لدعم النظام السوري. وقال اسكندري وفقاً للعربية نت : “سوريا ليست بحاجة للأسلحة والعتاد فقادة الحرس الثوري قد جهزوا 42 لواء و138 كتيبة، وهي على أهبة الاستعداد لخوض الحرب ضد الأعداء”. هذا وكان أحد أبرز قادة الحرس الثوري “حسين همداني” كشف الأسبوع الماضي عن تكوين 42 لواء و138 كتيبة تقاتل في سوريا لصالح بشار الأسد، وزعم أن هذه القوات تتكون من عناصر “علوية وسنية وشيعية”، وذلك لدى إعلانه عن تشكيل “حزب الله السوري” والذي تناولته “العربية.نت” قبل أن تحذف وكالة فارس للأنباء الخبر من على موقعها.

حملة تبرعات لدعم الأسد:

هذا وأطلق الحرس الثوري حملة تبرعات في كافة المحافظات الإيرانية لدعم بشار الأسد تحت مسمى “دعم الشعب السوري” الأمر الذي سبق وأن أعلن عنه “الجنرال حسين همداني” الأسبوع الماضي وأكده “يوم الخميس “الجنرال محمد اسكندري” أمام أعضاء المجلس الإداري لمدينة ملاير. وأوضح الجنرال اسكندري أن لجنة التبرعات ستقوم بجمع الأموال والمساعدات غير النقدية بغية إرسالها إلى سوريا.

ويرى المراقبون أن المساعدات المالية والعسكرية الهائلة التي قدمتها طهران لحليفها في دمشق أثقلت كاهل الاقتصاد الإيراني المتصدع بفعل الحظر والعقوبات المفروضة، ردا على أنشطة إيران النووية، سيما وأن المرشد الأعلى أكد في الآونة الأخيرة أن بلاده لن تعيد النظر في مواقفها من الملف النووي، دعياً الشعب الإيراني إلى اتباع سياسة التقشف. وفي سياق خطة الحرس الثوري لجمع التبرعات لصالح الأسد قال اسكندري: “أخذنا على عاتقنا دعم 14 محافظة سورية وعلى محافظتنا (همدان) أن تدعم محافظة حما”.

شاهد أيضاً:
كاتبة بنغالية مهدورة الدم تنشر صورة لأول سعودية ملحدة
أمريكي يرفع دعوى للزواج من.. لابتوب
أمير عربي يشغل طابقًا كاملاً في مستشفى فرنسي