السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

صور وفيديو: الكشف عن تفاصيل حياة صاحب التغريدة الشهيرة

11

من أجل الوقوف على حقيقة المريض إبراهيم “الأفغاني ” الجنسية المنوم في مستشفى الملك خالد الجامعي والذي تعاطف معه الكثيرين عقب تغريدة على حسابه في تويتر يشتكي فيها من عدم زيارته .
وقال اسمي “إبراهيم دين محمد” “أفغاني” الجنسية من مواليد المملكة وأبلغ 28عامًا، وتعرضت لحادث سير عندما كنت أقود السيارة في عام 2012م نتج عن الحادث شلل رباعي وأدخلت لقسم التنويم بالمستشفى قبل 8 أشهر للعلاج والتأهيل .

13

ويضيف؛ والدي يبلغ 87 عامًا، ولدي أخي”محمد وزوجته الأفغانية”؛ هي من ترعى والدي كما أن أخواتي متزوجات من أزواج أفغانيي الجنسية، وأحمل الشهادة المتوسطة، ولدي حساب في تويتر لعشقي الخواطر والقراءة، والذي كتب التغريدة التي اشتكيت فيها عدم زيارتي هو أحد الإخوة، حيث لا أستطيع الكتابة بسبب الشلل؛ بطلب مني”، موضحًا؛ زارني أعداد كبيرة، وتم وضع رجال الأمن للحد من الزيارات وتنظيمها، وأشكر كل من قام بزياراتي.
وعن معاناته قال؛ أعاني من الشلل الرباعي وزارني أطباء من مدينة الأمير سلطان الإنسانية لمعالجتي بالمدينة ولكنني اشترطت أن استطيع المشي كما كنت قبل الحادث، حيث وعدوني بمعالجتي للتأهيل وحسب تجاوب الأعضاء ولهذا أبحث عن العلاج في ألمانيا أو التشيك وأبلغوني من قاموا ببعث التقارير بتكلفة العلاج التي تتجاوز المليون ريال.
وعن الخدمات العلاجية والعناية بالمستشفى قال “إبراهيم”؛ أشكر الله ثم الاستشاري في جراحة المخ والأعصاب الدكتور “عمر الحبيب” والذي أرى أنه من أكفاء الأطباء ولقد وجدت الرعاية الطبية والعناية من الجميع ماعدا الزيارات وهي ما تؤرقني لطول مدة بقائي في المستشفى.
وتابع؛ أعمل على كفالة أحد المواطنين براتب “1700”ريال قبل الحادث وبعد الحادث يقدم لي شهريًا مرتب ألف ريال جزاه الله خيرًا .
وتم الحصول على معلومات طبية مؤكدة مفادها أن المريض إبراهيم يريد أن يعود إلى وضعه الطبيعي قبل الحادثة وبالرغم من الاستعانة بالأطباء النفسيين لجعله يؤمن بما كتبه الله له، وأن التأهيل هو العلاج الوحيد ومن الصعب عودته لحالته الطبيعية قبل الحادث وذلك لإصابته بشلل رباعي ولديه إصابة شديدة في الحبل الشوكي نتج عنها رضوض قوية جعلته لا يستجيب للعلاج سواء داخل أو خارج المملكة وهذه إحدى المعوقات التي تواجه الجهاز الطبي، وتم إجراء عملية في اليد ولم تكلل بالنجاح لهذه الأسباب وطلب منه أطباء مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية نقله هناك لمعالجته التأهيلية ولكنه اشترط الشفاء التام وهذا ماجعل الأطباء يشرحون له صعوبة ذلك، ولكنه يصر على هذا المطلب والمعروف طبيًا أن الإعاقات الكبيرة لا يشفى أصحابها بنسبة كبيرة والشافي في المقام الأول والأخر الله عز وجل .
وحول سؤال ابراهيم عن المرافق من الجنسية المصرية والذي يرافقه فقال فاعل خير تبرع براتبه وهو من يقوم برعايتي جزاه الله خيرًا.

12

14

15

المصدر: صحيفة الرياض

شاهد أيضًا:
وثيقة مسربة تكشف أسماء محكومين وموقوفين بسجن العلا وقضاياهم
الصحة: 5 وفيات و8 إصابات جديدة بـ كورونا خلال 24 ساعة
مواطنة لـ الشريان: طليقي حاول إجباري على تعاطي المخدرات ورفضت – فيديو

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات