مراهقة تروي قصة هروبها من بوكو حرام

20140512060132

نقلت صحيفة غارديان البريطانية، اليوم الإثنين، عن إحدى المراهقات النيجيريات التي استطاعت الهرب من مختطفيها، وهي الطالبة سارة لوين (19 عاماً) قولها إن أكثر من 300 فتاة اختطفن من قبل جماعة بوكو حرام، وكان بإمكانهن الهرب، إلا أنهن كان خائفات من أن يطلق مختطفوهن النار عليهن أثناء هروبهن. وقالت لوين في مقابلة هاتفية من منزلها في شيبوك، المدينة التي شهدت اختطاف التلميذات النيجيريات، إنها تشعر بالأسى والحزن لعدم قدرة الفتيات الأخريات على الهرب لفقدانهن الشجاعة على القيام بذلك، مضيفة: “الآن أبكي في كل مرة أرى ذويهن وهم يبكون بمرارة لدى رؤيتي”.

وأوضحت لويد أن فكرة الذهاب إلى مدرستها التي أضحت ركاماً بعدما أضرمت فيها النيران، تمثل خوفاً وهلعاً لها، مشيرة: “أنا خائفة جداً من العودة إلى هناك، إلا أنه ليس لدي خيار آخر إذا ما طلب مني ذلك لإجراء الامتحانات النهائية”. وقالت الشرطة النيجيرية إن 53 تلميذة استطعن الهرب من المختطفين، موضحة أن جماعة بوكو حرام هددت ببيع الفتيات المختطفات للعمل جاريات. وأثار اختطاف التلميذات ردود فعل عالمية، كما عرضت الكثير من الدول مساعدتها في رحلة البحث عن الفتيات اللواتي اختطفهن جماعة بوكو حرام المتشددة.

شاهد أيضاً:
شاهد يدلي بشهادته باكياً في قضية الفنان الخليجي المتهم باغتصاب فرنسية
جماعة أنصار بيت المقدس بمصر: نفذنا عملياتنا بتحويلات سعودية
شاهد: بوكو حرام تبث شريط فيديو للفتيات المختطفات وتطالب اسنبادلهن بسجناء