السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

صور: هذا ما تبقى من ضريح خالد بن الوليد في حمص

21

هذا ما تبقى من ضريح “خالد بن الوليد”، هكذا وبكل بساطة تحول الضريح إلى ركام ودمار، وبات مسجد خالد بن الوليد الذي ضم الضريح بين جدرانه تاريخياً، الآن مدمراً لا يمكن لأحد أن يتعرف إليه إلا أهالي المنطقة لحفظهم المنطقة جغرافياً.
هدد رجال ميليشيا “حزب الله” و”شبيحة الأسد”؛ في شهر يوليو من العام الماضي بدخول مسجد الصحابي خالد بن الوليد ونبش قبره، وبدا ذلك التهديد يومها على صفحات التواصل الاجتماعي استفزازاً للسوريين جميعاً على اختلاف طوائفهم، وإن كان الحماصنة يعرفون أن اقتحام وتدمير ضريح ابن الوليد يأتي من مبدأ الانتقام الأقسى من كل معارض حمصي، لما لهذا المسجد والضريح من مكانة في قلوب أهل حمص خاصة، والسوريين عامة، حتى إن حمص اتخذت من “الوليد” لقباً آخر لتصبح “حمص مدينة الوليد”، في تعبير عن مدى افتخار أهالي حمص بوجود ضريحه في مدينتهم.
وهاهم نفذوا التهديد بحذافيره، فاقتحموا المسجد، ودمروا الضريح ونهبوه، وكتبوا على جدران المسجد من الداخل عبارات شيعية مذهبية مغرقة في الطائفية.
وبعد دخول النظام إلى حمص بين الاتفاقية التي تم بموجبها خروج الثوار من حمص المحاصرة، أظهرت فيديوهات نشرها نشطاء سوريون على الإنترنت، قيام شبيحة النظام السوري بحرق البيوت والمحلات في حمص القديمة، عقب خروج أهلها المحاصرين جوعاً.
وتمكن الأهالي المحاصرون في حمص من مغادرة المدينة بعد 18 شهراً من الحصار والجوع والدمار، وعبر الأهالي في فيديوهات منشورة على الإنترنت عن نيتهم العودة إلى المدينة رغم الأوضاع المزرية.

22

23

24

25

المصدر: العربية نت

شاهد أيضًا:
صور: اعتقال ملكة جمال ألمانية بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية
شاهد: أوفى بوعد الطفولة واشترى لوالدته كاديلاك 2015
صور: الملفوف في الصين أفضل من الكلاب لأنه لا ينبح

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات