النعيمة: الأمير نواف بن فيصل اعتذر لي عما حدث … وقدم لي هدية ثمينة

u371

حذّر قائد المنتخب السعودي والهلال السابق “صالح النعيمة” لاعبي فريقه من مغبة الافراط في الثقة أمام “بونيوديكور الاوزبكي” الأربعاء المقبل في الرياض على الرغم من الانتصار إيابا في “طشقند” بنتيجة 1-صفر وقال؛ “نتائج كرة القدم دائماً تخالف التوقعات، واحيانا لاتكون لصالح الفريق الأول وصاحب الأرض، وإذا فكر لاعبو الهلال أن الفوز ذهابا كافٍ لتأهلهم الى دور الثمانية فسيجدون صعوبة بالغة في ذلك، وهذا ما لانريده كهلاليين، وأقولها بكل صدق نتيجة الذهاب غير مطمئنة على الاطلاق، وهناك فرق كسبت خارج أرضها بأكثر من هدفين ثم خسرت بنتائج كبيرة والسبب أنها أفرطت في الثقة واستسلمت للتخدير وترى من السهل تجاوز الفريق الآخر، وبيونديكور ليس أمامه ما يخسره لذلك سيكون قتاله عالياً على الكرة وكسب النتيجة ومن ثم الانتقال الى دور الثمانية”.
وأضاف؛ “اتمنى من لاعبي الهلال وضع هذا الأمر في الاعتبار وان يلعبوا بروح اللاعب الواحد فخصمهم من الفرق الكبيرة التي لايستهان بها ومتى ما اعطيتها الفرصة ستجد حرجًا في مواجهتها، والكل لاحظ كيف أن خطورته تأتي عن طريق الاطراف والكرات العرضية المرسلة إلى منطقة الجزاء”
واستطرد النعيمة قائلاً؛ “الزعيم” متى ما تجاوز لقاء الأربعاء سيكون مرشحاً للنهائي بحول الله تعالى وهذا مايجب ان تضعه الإدارة المدرب سامي الجابر واللاعبون في الحسبان حتى يسعدوا آلاف الجماهير الزرقاء التي لا أشك في حضورها بكثافة لهذه المباراة، فهي العاشقة للهلال والمحبة له وروح الفريق، وهي من وضعته زعيما وناديا للقرن في أكبر قارات العالم، لذلك عليهم الشعور بقيمة هذه الجماهير التي تستحق كل التضحيات .
وقدم النعيمة شكره للكثير من الشخصيات التي كرمته بعد حادثة المنع في افتتاح مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة وقال؛ “هم منعوني من الحضور ورؤية خادم الحرمين الشريفين على الطبيعة ولكنهم لم ولن يمنعوا تسلل عشق وحب والولاء لهذا القائد الوفي المخلص لدينه وشعبه ووطنه إلى قلبي كما هو الحال لجميع السعوديين الذين يحبونه ويفخرون به ويرون رجل التنمية والتطوير والخير والعطاء، وما يحزني انني لا أمثل نفسي والهلال في هذه المناسبة، انما أمثل جيلاً رياضياً سعودياً افتتح مشاريع أهم الانجازات الرياضية بكأس آسيا والتأهل إلى اولمبياد لوس انجلوس، وتصوروا حتى شعار الهلال لم يظهروه بالليزر في الافتتاح، وهذا يعني ان هناك اشياء لانعلمها، واشكر الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير “نواف بن فيصل” الذي اعتذر لي عما حدث وكرمني بهدية ثمينة، كذلك اشكر أعضاء شرف الهلال الأمراء نواف بن محمد ونواف بن سعد، وخالد وفهد بن محمد الذين طلبوا تكريمي، وهذا لايستغرب منهم”.
واختتم تصريحه قائلاً؛ “قبلت دعوة نادي الهلال لحضور مباراة الأربعاء وشركة “موبايلي” لمباراة برشلونة واتليتكو في الدوري الاسباني ضمن اكثر من 13 دعوة من جهات عدة والسبب عشقي لبيتي الثاني نادي الهلال الذي قدمني للأضواء وتقديري للشركة العملاقة “موبايلي”، وسأرفض ماعداهما باستثناء الدعوات الانسانية والشخصيات العزيزة على قلبي”.

المصدر: صحيفة الرياض

شاهد أيضًا:

استكمال مباراة ودية بعد 84 عاماً على توقفها بسبب الأمطار!
البلطان: أنا من أتى بعقد عبد اللطيف جميل الضخم.. ولجنة الانضباط غير مستقلة
الخليفة: النصر يقترب من أجنبي سيكون حديث أوروبا وجيريتس مدرباً للأهلي