عمره 111 عاماً ويفكر في مستقبله

10-5-2014j14

بعد أن احتفل بعيد ميلاده رقم 111 لا يزال ألكسندر إميتش الذي حصل في الآونة الأخيرة على لقب أكبر معمر من الرجال في العالم يفكر في المستقبل. ويرى إميتش – الذي يعيش في مدينة نيويورك ويصفها بأنها منزله – أن العمر مجرد رقم لا أكثر، ولم لا وقد كتب وهو في عمر 92 عاما كتابا بعنوان (حكايات لا تُصدق من الخيال) وقرر في عمر 96 عاما دراسة الرفاهية وقام برحلة إلى تركيا. وعن السر وراء هذا العمر الطويل، يقول “الجينات الجيدة، عاش والدي حتى التسعينات من العمر وبالتالي لدي جينات جيدة وكنت أعيش حياة صحية أيضا”. وأضاف إنه يعتقد أن الوجبات الخفيفة التي يتناولها ورغبته في الحياة كانت أيضا من الأسباب في طول عمره.

وولد إميتش في بولندا في 1903 ونجا من معسكرات العمل بالسخرة في الاتحاد السوفيتي السابق وهاجر إلى الولايات المتحدة في الخمسينات. وتقول مجموعة تورانس لبحوث علم الشيخوخة في كاليفورنيا إن إميتش احتفل بعيد ميلاده رقم 111 في فبراير شباط وحصل على لقب (أكبر معمر رجل) في العالم الشهر الماضي. وعلى الرغم من ذلك فإن إميتش ما زال بعيدا عن الحصول على لقب أكبر معمر على الإطلاق في العالم. وتوجد 66 سيدة أكبر من إميتش أكبرهن هي ميساو أوكاوا اليابانية البالغة من العمر 116 عاما. وقال إميتش في مقابلة أُجريت معه في شقته بمقاطعة أبر وست سايد في مانهاتن: “إن الحياة التي تحياها تساوي أو أكثر أهمية من طول العمر”، وأشار إلى أنه مازال يفكر في المستقبل، وأضاف: “هناك أشياء أود تحقيقها لكن ليس من الواضح ماهية هذه الأشياء أو كيفية تحقيقها”.

شاهد أيضاً:
مطعم يقدم تخفيضات للصُلع
فنان صيني يقتلع ضلعاً ويحوله إلى قلادة
أمريكي يجمد جثة والدته 3 أعوام ليحصل على معاشها