حلم بـ 100 مليون ريال يتعثر في الباحة

ip

طالب عدد من أهالي الباحة وزارة الصحة بالمسارعه في افتتاح برج الباحة الطبي المتعثر منذ عدة سنوات، وكان يفترض أن يتم تسليمه للجهات المختصة لبدء العمل فيه، وأبدوا استياءهم من طول فترة تنفيذ المشروع.
وقالوا في تصريحات صحفية؛ إنه لا يوجد في منطقة الباحة سوى مستشفى الملك فهد، ويستقبل المرضى المحولين من جميع المحافظات ما زاد من الضغط وتسبب في تأخر المواعيد، الى جانب عدم قدرة المستشفى على تقديم الخدمات التي تناسب الأعداد الكبيرة للمرضى والمراجعين وكذلك تواضعه بالإضافة إلى تزايد سكان المنطقة.
فيما تؤكد “صحة الباحة”؛ أن البرج الطبي الذي تصل تكلفته الى 100 مليون ريال، تم بناؤه دون رؤية واضحة لما سيخصص له وبالتالي دخلت عليه الكثير من التعديلات والتي ساهمت في تأخر تسليم المشروع.
وقال المواطن “تركي الزهراني”؛ إنه في ظل عدم إنجاز هذا البرج الطبي يظل أهالي الباحة تائهين بين المراكز الصحية ذات الخدمة العلاجية المتواضعة، وغير المؤهلة لعمل الموظفين واستقبال المرضى. وأضاف؛ إننا لا نعلم اسباب تعثر هذا المشروع الحيوي.
وقال “عبدالله الزهراني”؛ إن برج الباحة الطبي كان الأمل الكبير للأهالي إلا أن تعثره وتأخير تسليمه كان محبطًا وخصوصًا وان كثيرًا من ابناء المنطقة ما زالوا يراجعون المستشفيات في المدن الكبرى بينما اكبر مشروع صحي في المملكة متعطل.
بينما تساءل “علي الغامدي”؛ عن أسباب التأخير في تسليمه من قبل الوزارة، وأشار “عبدالله العمري”؛ إلى أن برج الباحة الطبي قد تعثر عدة مرات خلال السنوات الماضية وأن وزارة الصحة ساعدت على تأخير المشروع بينما لا يوجد في الباحة سوى مستشفى الملك فهد على نفس الحال منذ 3 عقود حيث نجد المواعيد الطويلة التي قد تتجاوز 6 أشهر أحيانا بسبب الزحام والتحويل من المستشفيات الأخرى وغيرها.
أما “أحمد الحسني” فقال؛ إن أهالي المنطقة اصطدموا بأول خيبة أمل حين مضت ثلاثة أعوام ثم تعثر المشروع لكنه تعثر أيضًا مرة أخرى واستمر مسلسل التعثر منذ ذلك الحين حتى اليوم وعند سؤالنا للمسؤولين بالصحة يقولون؛ إنه تم الانتهاء من المشروع وتم انجازه ونطالب بالتسريع في تشغيله خصوصا ان بقية المستشفيات لا تكفي لسد احتياجات المنطقة.
وأضاف “سعيد خميس الزهراني”؛ لابد أن تقف مكافحة الفساد على المشروع والجهة المسؤولة عنه ورصد حالته الراهنة،، وموافاتها بجدول زمني لإكماله، حيث إن “الصحة” هي المسؤول عن ذلك، ولكن مع الأسف الشديد المواطن دائما هو الضحية فلو أن المشروع اكتمل لخدمة المرضى بالكامل لكان قد تحول فعلا إلى صرح حضاري للمنطقة.
رأي الصحة:
وأشار الناطق الإعلامي لصحة الباحة “أحمد معيض الزهراني” إلى أن البرج الطبي جاهز من حيث الإنشاءات وتم طرح منافسة التجهيزات من قبل الوزارة، مشيرا؛ إلى أن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الباحة حسين بن الراوي الرويلي وجه في فترة سابقة بتشكيل لجنة لمتابعة تشغيل البرج الطبي بمستشفى الملك فهد بالباحة يكون من مهامها اتخاذ جميع ما يلزم من إجراءات والتنسيق مع الجهات المعنية لسرعة تشغيل البرج الطبي، مضيفًا؛ بدأت اللجنة أعمالها منذ أكثر من شهر وكان أول اجتماع لها بتاريخ 14-6-1435هــ.، وأوضح؛ أن البرج الطبي تم بناؤه دون رؤية واضحة لما سيخصص له، وبالتالي دخلت عليه الكثير من التعديلات والتي ساهمت في تأخر تسليم المشروع، وسيتم في المرحلة الأولى نقل العيادات الخارجية من المستشفى للبرج، لحين البت في استخدامات الأدوار الأخرى للبرج.
“البرج”11 طابقًا بتكلفة 100 مليون ريال:
يتكون برج الباحة الطبي من 11 طابقًا، وبني على مسطح مساحته 7177 مترًا مربعًا، ويقع جنوب مبنى مستشفى الملك فهد في الباحة وتبلغ تكلفته الإجمالية 100 مليون ريال، ويضم البدرومين؛ كراج سيارات، وقسم أورام، ومحطات تمريض، ومكاتب ومستودعات وخزانات مياه، إضافة إلى غرفة كهرباء والتكييف وانتظار السيارات وورش الصيانة، وغرفة للكنترول والمراقبة والغازات الطبية، وخدمات المصاعد والسلالم، فيما يضم الدور الأرضي في البرج مكاتب الاستقبال والتسجيل والصيدلة وصالات الانتظار ومسجد وخدمات ومكاتب وكافتيريا، ويضم الدور الأول العلوي عيادات الأطفال والنساء والباطنة رجال ونساء ومكاتب واستراحة أطباء وصالات انتظار ومحطات تمريض وغرف تكييف وخدمات. والدور الثاني يحتوي على عيادات أسنان وأنف وأذن وحنجرة كما تم تعديل قسم الأسنان بقسم العيون وعيادة جراحة عظام وجراحة عامة.
ويضم الدور الثالث عيادات القلب والمسالك البولية والجلدية والنفسية والأشعة فوق البنفسجية وأما الدور الرابع فيحتوي على عيادات الأورام و11 مكتبًا للأطباء ومستودعات أفلام وصالات انتظار وغرف عزل وأشعة الثدي وأشعة مقطعية وغرفتين للموجات فوق الصوتية وواحدة لأشعة جاما و 9 غرف علاج كيميائي ويحتوي الدوران الخامس والسادس على 32 غرفة تنويم بسعة 64 سريرًا وصالات انتظار وصالة للاجتماعات أما الدور السابع فيضم 11 غرفة عناية مركزة وغرفة للإفاقة سعة سريرين وقسم عمليات القلب وفي الدور الثامن الجناح الملكي ويحتوي على تنويم للرجال وتنويم السيدات وصالة استقبال وعيادة أسنان وهنالك ايضًا صالون مخصص لكبار الزوار.

المصدر: صحيفة المدينة

شاهد أيضًا:
استشاري بمستشفى الملك فهد: تعافيت من كورونا بـ العسل والحبة السمراء
نقاش ساخن في تويتر: هل تستغني المرأة عن الرجل
محكمة بيشة تُصدر حكماً بإقامة حد السرقة على شابين