اعلان

أسترالية تنقل معدات لزوجها في سوريا مع أطفالها

Advertisement

yy

وجهت التهم إلى ربة أسرة أسترالية، الاثنين، بدعم الإرهاب، بعدما أرادت أن تستقل طائرة من سيدني مع أطفالها الأربعة لكي تنقل، بحسب الصحافة، معدات لزوجها الذي يقاتل في سوريا.
وقالت الشرطة؛ “وجهت إليها التهم بدعم الدخول إلى دولة أجنبية بنية القيام بأعمال عدائية”.
وبحسب الصحافة الأسترالية فإن المرأة كانت تنقل سيولة وتجهيزات، بينها بزات تمويه، لزوجها الذي يقاتل في سوريا، وهي تفاصيل لم تشأ الشرطة الأسترالية تأكيدها.
والشابة البالغة من العمر”29 عاماً” أوقفت أول أمس السبت، ثم أفرج عنها بكفالة، وستمثل أمام محكمة في سيدني في 2 يونيو.
وتوجه أكثر من مئة مواطن أسترالي إلى سوريا للقتال إلى جانب مسلحي المعارضة في النزاع الجاري في هذا البلد منذ أكثر من ثلاثة أعوام، كما أعلنت السلطات سابقاً.
وكان المدعي العام “جورج برانديس”؛ عبر عن قلقه في الآونة الأخيرة معتبراً أن هؤلاء المقاتلين يمكن أن يعودوا لاحقاً إلى الأراضي الأسترالية وهم أكثر تشدداً مع خبرات جديدة من أجل القيام بأعمال متطرفة.
وبحسب القانون الأسترالي فإنه يحظر التوجه إلى دولة أجنبية أو مساعدة شخص ما على السفر بنية ارتكاب أعمال حربية أو التدرب أو التدريب على مثل هذه الأعمال.

المصدر: العربية نت

شاهد أيضًا:
رغد صدام حسين تتوعد بشنق المالكي على نفس منصة إعدام والدها
اشتباه في أول وفاة بـ فيروس كورونا بمصر
الطائرة المفقودة: اعتقال إرهابيين لاحتمال صلتهم بها