الرئيسيةاخبارمحلياتحاجز بين الرجال والنساء يثير أزمة في ملتقى تعليم الرياض.. وانسحاب بعض المشاركات
محليات

حاجز بين الرجال والنساء يثير أزمة في ملتقى تعليم الرياض.. وانسحاب بعض المشاركات

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

88

تسبب حاجز أقامه منظمو اللقاء السابع لخدمات الطلاب بإدارة التربية والتعليم بالرياض، بين الرجال والنساء أمس، في إثارة أزمة أزعجت أولياء أمور وأزواج عدد من الحاضرات.
وأكد شهود عيان أن الحاجز كان مفتوحًا من بعض جهاته بين الرجال والنساء داخل القاعة المشتركة، فضلًا عن انتشار المرايا في كل مكان، ومرور الخدم من الرجال مخترقين الجزء النسائي في القاعة إلى الجزء الخاص بالرجال، كما فوجئت المدعوات بهؤلاء الخدم في وجوههن مباشرة لدى الدخول.
وقال أحد الحاضرين إن إحدى الموظفات في إدارة التربية والتعليم بالرياض حضرت إلى قاعة اللقاء بأحد فنادق الرياض بصحبة زوجها، الذي رفض بقاءها وحضورها بعد مشاهدة المدخل مزدحما بالرجال ولا يوجد لوحات ولا إرشادات تدل على أن هناك لقاء تربويا.
وتساءل على مسمع بعض الحاضرين متعجبًا: “ما الذي يضطر إدارة تعليم تربوية إلى دفع النساء لمثل هذه القاعات، وأين المنظمون من مناسبة المكان للنساء من عدمه؟!”.
وأضاف الشهود أن عددًا من النساء اللاتي حضرن اللقاء أعربن عن تضايقهن بسبب الحاجز الفاصل الذي لا يناسب لقاء نسائيًا للعاملات في سلك التعليم واضطرارهن للبس عباءاتهن للذهاب لدورة المياه المكتوب عليها للرجال، حتى أن بعضهن تدخل على خوف ووجل وسرعة.
وكان مساعد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الرياض للشؤون المدرسية، حمد بن عبدالله الشنيبر، ترأس، اليوم، اللقاء السنوي السابع لإدارة خدمات الطلاب بحضور مشرفي ومنسقي خدمات الطلاب في مكاتب التربية والتعليم والمدارس التابعة للإدارة.
يذكر أن “خدمات الطلاب” هي واحدة من الإدارات التابعة لإدارة التربية والتعليم بمنطقة الرياض، التي تم فيها دمج مهام البنين والبنات في كيان واحد، وتترأسها حصة بنت حمد العيسى.

المصدر: صحيفة تواصل

شاهد أيضاً:
صور: عائلة سعودية تودع عاملاً يغادر المملكة بعد 24 عاما بـ وليمة عشاء
بعد تعافيه من كورونا.. استشاري القلب يروي تفاصيل معاناته مع الفيروس
قاض وكاتبا عدل ينهبون 12 مليون متر