الرئيسيةاخبارعربية وعالميةخادمة هتلر تكشف تفاصيل عن حياته للمرة الأولى
عربية وعالمية

خادمة هتلر تكشف تفاصيل عن حياته للمرة الأولى

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

article-2614525-0B586BA1000005DC-745_634x490

تحدثت اليزابيث كالهامر التي كانت تعمل خادمة لدى الزعيم النازي الالماني أدولف هتلر للمرة الأولى بعد مرور 71 عاما لتكشف طبيعة الحياة التي كان يعيشها في مقر سكنه ببلدة بيرجهوف الألمانية. ونقلت (ديلي ميل) عن السيدة كالهامر التي تبلغ حاليامن العمر 89 عاما القول ان إيفا براون عشيقة هتلر كانت المرأة التي تدير المنزل وتشرف على جميع العاملين والعاملات فيه. وكشفت كالهامر قائلة ان هتلر كان يعاني من مشاكل في الطحال و كان يتبع نظام حمية خاص. وقالت:كان يتم اعداد كعكة تفاح بالمكسرات حسب طلب هتلر بشكل يومي ومن شدة حبه لهذه الكعكة كان يتسلل الى المطبخ لالتهام اجزاء منها في وقت متأخر من الليل.

وقالت اليزابيث كالهامر، النمساوية الجنسية، انها ذهبت للعمل في منزل هتلر في عام 1943م بعد قراءتها لاعلان نشر في صحيفة بلدتها المحلية بالنمسا يطلب خادمة ولم تعرف ان صاحب العمل هو الزعيم النازي أدولف هتلر. وأضافت ان والدتها طلبت منها عدم قبول هذه الوظيفة ولكنها لم تستمع لها مشيرة إلى انها خضعت في اليوم الأول لوصولها مقر العمل لتفتيش دقيق قبل دخولها منزل الفوهرر. وقالت اليزابيث: شاهدت الكثير من الضيوف عند دخول المنزل وفجأة ظهر الفوهرر هتلر، وأوضحت انه لم يكن مسموحا لها أو لكافة الخادمات التحدث البتة في حضور هتلر كما لم يكن مسموحا لها أو لغيرها الثرثرة عن الفوهرر على الرغم من انهم كانوا يفعلون ذلك مرارا وتكرارا.

وقالت اليزابيث انه تم تحذيرها من البداية ان أي شخص يكشف تفاصيل ما كان يدور داخل منزل هتلر سيواجه عقوبة مشددة مشيرة الى وجود 22 خادمة للعمل على راحة الفوهرر. وأوضحت قائلة انها كانت تعمل في الغرف المخصصة للحياكة والغسيل كما كانت تقوم باعمال النظافة واعداد الشاي الذي كان هتلر يفضل تناوله في أكواب من الخزف. وتحدثت اليزابيث عن ايفا براون عشيقة هتلر قائلة انها كانت امرأة ودودة وكانت تتصرف كما لو أنها سيدة المنزل وزوجة الفوهرر. وأشارت إلى ان هتلر كان مهووسا بمشاهدة الأفلام وكان هناك مكان مخصص لذلك داخل المنزل، وكان مسموحا للخادمات بمشاهدة الأفلام الدعائية فقط التي كانت تقوم ببطولتها ماريكا روك الممثلة المفضلة لدى ايفا براون.

واختتمت اليزابيث حديثها بالقول ان المزاج العام داخل منزل هتلر تغير تماما بعد محاولة اغتياله الفاشلة في يوليو من عام 1944م من قبل ضباط في جيشه مشيرة الى انها استمرت في عملها حتى نهاية الحرب عندما تم اخلاء المنزل الذي تم قصفه من قبل قوات الحلفاء.

article-2614525-1D663A7900000578-410_634x534

شاهد أيضاً:
صورة: أسمن امرأة في العالم
صورة نادرة لابتسامة الشمس
مجهول يبتزّ 3 كويتيات.. 26 ألف ريال أو نشر صوركنّ