الرئيسيةسفر وسياحةصور: أغرب وجهات سياحة الرعب
سفر وسياحة

صور: أغرب وجهات سياحة الرعب

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

1

أماكن مرعبة تصيبك بالغثيان، لكنها بالرغم من ذلك وجهات سياحية تجذب سنوياً أعداداً كبيرةً من الزوار الذين يقصدونها للتمتع بالرعب!

2

معتقل أوشفيتز “بولندا”:
أحد معسكرات الاعتقال التي اكتسبت سمعة سيئة خلال الحرب العالمية الثانية، أقامته ألمانيا النازية لاحتجاز الأسرى في بولندا وشهد عمليات إعدام لما يقارب الـ1.1 مليون شخص وبعد انتهاء الحرب تم الحفاظ على المعسكر لإحياء ذكرى ضحاياه وبعد مرور سنوات أصبح مصدر جذب للسياح رغم الجو المقبض له ومع ازدياد عدد السياح تم إقامة متحف ومجموعات فنية تحكي معاناة المعتقلين والأدوات التي تم استخدامها في التعذيب وكل ما يتعلق بتلك الحقبة.

3

بريبيات “أوكرانيا”:
يعد انفجار مفاعل “تشيرنوبل” واحد من أسوأ الكوارث التي شهدها القرن العشرين ورغم مرور عدة سنوات على حدوثه فإن المنطقة المحيطة بالمفاعل خالية من السكان بسبب الإشعاعات النووية إلا أن ذلك لم يمنع تحول بعض القرى التي تم تهجير سكانها بعد الكارثة خوفاً من الإشعاع إلى مناطق سياحية لمحبي المغامرة ومن أبرز تلك القرى “بريبيات” التي كان يسكنها 50 ألف نسمة وتحولت بين يوم وليلة إلى قرية أشباح يتجول فيها السياح حالياً ليشاهدوا المئات من أقنعة الغاز والشوارع الخالية وملصقات الدعاية السوفيتية.

4

كمبوديا:
تملك “كمبوديا” تاريخاً دموياً يوثقه موقعين تاريخيين هما “شوينغ إيك”، على بعد 8 أميال من العاصمة الكمبودية، وهو عبارة عن مساحة ضخمة من الأرض تضم العديد من المقابر الجماعية وبها أرفف عليها المئات من الجماجم البشرية والعديد من العظام البشرية على الأرض ورغم إن المشهد مرعب فإن العديد من السياح يحرصون على زيارته إلى جانب مدرسة قديمة تم تحويلها إلى متحف للتطهير العرقي حيث شهدت تعذيب وإعدام ما يقارب من 20 ألف شخص.

5

السجون:
العشرات من السجون الشهيرة تم تحويلها إلى أماكن مفتوحة للسياح بعد توقفها عن العمل ومن أشهر السجون “الكاتراز”، المتواجد على جزيرة بالقرب من ساحل مدينة “سان فرانسيسكو” الأميركية كما تم تحويل بعضها إلى فنادق كما أن بعضها يمنح الزوار تجربة واقعية لحياة السجون من خلال منحهم ملابس السجن ووضعهم في الزنازين وإخضاعهم لنظام السجن.

6

بومباي “إيطاليا”:
مدينة أثرية تعرضت للتدمير في عام 79 ميلادياً على إثر ثوران بركاني اجتاح المدينة وقضى على سكانها تماماً وقد تم الكشف عنها بالصدفة وأصبحت مزاراً سياحياً منذ 250 عاماً ويزورها سنوياً 2.5 مليون شخص للتجول بين أطلالها ومشاهدة جثث الأشخاص التي غطاها الرمادي البركاني وحفظتها بشكل مدهش.

7

إيافيالايوكل “أيسلندا”:
واحد من أخطر البراكين في أوروبا وتسبب ثوارنه في 2010 إلى إغلاق المجال الجوي الأوروبي لمدة أسبوع ونظراً لخطورته فقد جذب العديد من محبي المغامرة والباحثين عن الإثارة.

8

فوكوشيما “اليابان”:
مفاعل “فوكوشيما” الياباني والذي تسبب انهياره في تسرب الإشعاعات النووية للمنطقة المحيطة مازالت الحكومة اليابانية تحاول التخلص منها إلا أن ذلك لم يمنع البعض من وضع الخطط لتحويل المفاعل إلى منطقة جذب سياحي.

9

مقابر بير لاشيز “فرنسا”:
العديد من السياح يحرصون على التجول بين شواهد القبور في مقبرة “بير لاشيز” خاصة أنها تحتوي على مقابر شخصيات شهيرة مثل المغنية “إديث بياف” والكاتب “أوسكار وايلد” والموسيقي “شوبان” والعديد من الشخصيات الشهيرة.

10

سريلانكا:
شهدت منطقة “نانثي كادال” في شمال جزيرة “سريلانكا” آخر مواجهة بين الجيش السريلانكي والمتمردين في إطار الحرب الأهلية التي عصفت بالمنطقة وبعد نجاح الجيش في إنهاء الحرب قام بتحويل المنطقة التي شهدت مقتل آلاف المدنيين، وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة، إلى منطقة للإجازات يزورها العديد من السياح.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

معركة السوم “فرنسا”:
أحد المناطق التي شهدت واحدة من أكثر معارك الحرب العالمية الأولى دموية حيث شهدت المواجهات بين الألمان والقوات المتحالفة ضدها ونتج عنها مقتل وإصابة أكثر من مليون شخص، وحالياً تحول المكان إلى مزار سياحي يجذب العديد من السياح.

شاهد أيضًا:

فيديو: كبسولة زجاجية على شكل جوهرة تنضم إلى أسطول رويال كاريبيان
لقطات مخيفة لـ السير على السماء بجبال روكي الكندية
شاهد: أشهر أبراج المراقبة السياحية في العالم