الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالطائرة المفقودة.. بقعة الزيت لا تتصل بالرحلة 370
عربية وعالمية

الطائرة المفقودة.. بقعة الزيت لا تتصل بالرحلة 370

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

A woman writes a message on a board in Kuala Lumpur

في الوقت الذي تتواصل فيه عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة منذ “8 مارس الماضي”، أظهرت النتائج الأولية لتحليل عينات من بقعة زيت تم العثور عليها في المحيط الهندي، أنها ليس لها علاقة بطائرة الرحلة رقم 370.
وقال مسؤولون في الحكومة الأسترالية، أمس الخميس، إن عمليات البحث عن الطائرة المفقودة، والتي كانت تحمل على متنها 239 شخصاً، قد تصل تكلفتها إلى ما يقرب من “250 مليون دولار”، خاصةً أن عملية البحث تجري في عمق المحيط بالقرب من سواحل أستراليا.
وأعلنت السلطات الأسترالية والماليزية، في وقت سابق الاثنين الماضي، أن سفينة البحث “درع المحيط” عثرت على بقعة زيت، لم يتضح مصدرها، وقد تم الحصول على عينة منها تقدر بحوالي لترين من أجل اختبارها، وتم شحنها إلى الشاطئ الغربي لأستراليا من أجل تحليلها.
وقال محلل لشبكة “سي إن إن” للطيران، ليس ابند؛ “إن محركات الطائرة من طراز بوينغ 777 تحتوي غالونات وقود، يمكن أن تتسرب ببطء إلى السطح”.
وأنهت الغواصة “بلوفين 21″، والتي يتم توجيهها عن بُعد، والمعروفة باسم “الزعنفة الزرقاء”، أمس الخميس، مهمة استكشاف قاع المحيط، بحثاً عن أي أثر للطائرة المفقودة، في مساحة تمتد لنحو 90 كيلومتراً مربعاً، حوالي 34.7 ميل مربع، في أول رحلة من ثلاث في أعماق المحيط.
وبحسب مركز وكالة التنسيق الأسترالية المشتركة فإن الغواصة مزوّدة بتقنية مسح جانبي بواسطة “السونار”، وتحتاج إلى ساعتين للوصول إلى عمق قريب من قاع المحيط، وساعتين لتعود إلى السطح، وتعمل على رسم خريطة لقاع المحيط على مدى 16 ساعة، وتحتاج المعلومات التي جلبتها إلى 4 ساعات لتحليلها.
وفشلت مهمتان سابقتان لنفس الغواصة في التوصل إلى أية نتائج خلال هذا الأسبوع، حيث تم رفعها إلى السطح الثلاثاء الماضي بعد أن تجاوزت العمق الذي يقع ضمن مدى قدرتها على الغوص، والذي يبلغ 4500 متر، كما لم يمكنها إكمال مهمتها الثانية بسبب إصابتها بـ”خلل فني”.

شاهد أيضًا:

فيديو: بوتفليقة في طريقه إلى ولاية رابعة على كرسي متحرك
إعلان بيتزا أرانب يثير جدلاً فى نيوزيلندا
صواريخ روسية قادرة على إغراق الولايات المتحدة في ساعة واحدة