الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالخطوط الأميركية تحول تغريدة مراهقة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي
عربية وعالمية

الخطوط الأميركية تحول تغريدة مراهقة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

88

لم تتوقع المراهقة “سارة” أن تغريدتها التي نشرتها وهي على مثن طائرة تابعة للخطوط الجوية الأميركية على سبيل المزاح ستأخذ على محمل الجد وتصل إلى مكتب التحقيقات الفدرالي.
سارة البالغة من العمر 14 عاماً؛ نشرت تغريدة قالت فيها: اسمي ابراهيم وأنا من أفغانستان، أنا من القاعدة وفي الأول من شهر يونيو سوف أقدم على عمل كبير.”
شركة الخطوط الجوية الأمريكية أخذت هذه التغريدة على محمل الجد وردت على سارة بتغريدة قالت فيها؛ “سارة، نحن نأخذ هذه التهديدات على محمل الجد، وسنرسل عنوانك الإلكتروني الشخصي إلى الأمن وإلى مكتب التحقيقات الفيدرالي.
المراهقة سارة أصيبت بالهلع وبدأت تنشر عشرات التغريدات توضح فيها أنها طفلة في 14 من عمرها وكانت تغريدتها الأولى نكتة سخيفة، واعتذرت لفعلتها ووعدت بأنها لن تكرر ذلك.

BlHkmFKIYAAcHX6

شاهد أيضًا:

أستراليا ترصد بقعة نفط في منطقة البحث عن الطائرة الماليزية
مفاجأة.. الطائرة الماليزية المفقودة كانت تتلوى لتجنب الرادار
تعرف على الدول العربية التي طلبت من فيسبوك معلومات عن مستخدمين