الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالديلي تليغراف تكشف عن الماضي القبيح لابن القذافي في كرة القدم
عربية وعالمية

الديلي تليغراف تكشف عن الماضي القبيح لابن القذافي في كرة القدم

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

111207164353_jp_saadi512x288_nocredit

نشرت صحيفة الديلي تليغراف تقرير لـ لريتشارد سبتنسر مراسل الصحيفة لشؤون الشرق الأوسط بعنوان “الماضي القبيح لابن القذافي في اللعبة الجميلة”.
ويقول سبنسر إن ولع الساعدي القذافي بكرة القدم كان ينظر إليه بوصفه مزحة، ولكن سيتم استخدام شغفه بالكرة كقرينة ضده الاسبوع المقبل عندما يحاكم هو وشقيقه.
ويقول سبنسر إنه بينما تستعرض المحكمة جرائم الساعدي وسيف الإسلام القذافي التي تتسم بالغرابة والعنف في آن واحد، ستتركز اتهامات الساعدي على صلته بكرة القدم.
وكان الساعدي، بحسب الصحيفة، قد سيطر على أكبر أندية كرة القدم في طرابلس، ونصب نفسه قائدا للمنتخب الوطني لكرة القدم. وأصبح الساعدي مؤثرا في الدوري الايطالي بعد شراء حصة في نادي يوفينتوس ولعب مباراة واحدة لبيروجا ومباراة لأودينزي، ومنع إثر ذلك من اللعب بعد فشله في تخطي اختبار عدم تعاطي منشطات، ولكن المبارتين اللتين لعبهما ضمنتا أن يلقب بأسوأ لاعب في الدوري الايطالي.
ويقول سبنسر إنه بعد سقوط القذافي، كشفت تحقيقات السلطات والصحفيين الليبيين والديلي تليغراف قائمة من الحوادث التي كان على صلة بها. وسرت شائعات على مدى أعوام أنه في نهائي الكأس عام 1996 اقتحمت القوات أرض الملعب وأطلقت النار على الجماهير وهم يحتفلون. وقال شهود للديلي تيلغراف إن الساعدي كان موجودا آنذاك وكان يقف خلف الجنود.
وكان الأهلي قد فاز في المباراة واحد/صفر، والرأي السائد أن الساعدي أعتقد أن صيحات الاستهجان صورة من صورة المعارضة.
وقال مصباح السنجاب، حارس مرمى الأهلي يوم المبارة، للصحيفة “لم تكن صيحات استهجان. كانوا يحتفلون. انبطحت على أرض الملعب بينما انطلق الرصاص”.
وقال حسين سالم، أحد المشجعين الذين حضروا المباراة، للصحيفة “أطلقوا النار لمدة 15 دقيقة وكان إطلاقا عشوائيا تماما للنار”. وقتل 20 شخصا في إطلاق النار، بحسب الصحيفة.

المصدر: BBC

شاهد أيضاً:
إطلاق سراح رامية هيلاري كلينتون بحذائها
وزير روسي يتقاضى ضعف راتب بوتين 78 مرة
الطائرة المفقودة: من الشخص الذي هاتفه مساعد الطيار؟