وفاة التوأم الهندي الملتصق والأم رفضت احتضانهما قبل وفاتهما

2014-04-09_192953

توفي توأمين هنديين ملتصقين في جسد واحد بعد 20 يوم من ولادتهما قبل أن يحصلا على فرصة للشعور بحضن والدتهما التي رفضت رؤيتهما. وكانت “البيان” قد نشرت في وقت سابق فيديو للتوأمين اللذان ولدا في 13 مارس الماضي بعد عملية قيصرية، برأسين ورقبتين وعمودين فقريين وقصبتين هوائيتين ولكن بقلب واحد ومعدة واحدة ورئة واحدة لكل منهما. الأم أورميلا شارما (28 عاماً) لم تتحمل رؤية مولوديها على الإطلاق قبل وفاتهما لشعورها بالصدمة، ولكنها حزنت لخبر وفاتهما وهي في حالة نفسية صعبة، وفقاً لما ذكره الأب سوبهاش (32 عاماً) الذي كان يأمل أن يعيش التوأمين.

وكان التوأمين قد نقلا إلى مستشفى العلوم الطبية في دلهي بعد يومين من ولادتهما ووضعا تحت المراقبة في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة. ولكن الدكتور مينو باجباي، وهو جراح أطفال قال أن قلب الطفلين ضعيف جدا ويعانيان من مشاكل في الجهاز التنفسي وقد تدهورت حالتهما وتوفيا بسبب أزمة قلبية. الأب انتقل إلى دلهي الأسبوع الماضي، وجلب جثة التوأمين في 2 أبريل ويقول أن الأم تشعر بالأسى كونها رفضت ضم الطفلين إلى ذراعيها عندما كانا على قيد الحياة.

شاهد أيضاً:
وزيرة العدل الفرنسية السابقة تعاشر 8 رجال مرة واحدة
عامل بفندق في هونغ كونغ يرمي 3.7 مليون دولار في القمامة بالخطأ
إمارة دبي تنفي تقريرا عن توظيف 60 إيطالية