الرئيسيةاخبارمحلياتامرأة تخسر 80 ألف دولار في ليلة طمع وجشع
محليات

امرأة تخسر 80 ألف دولار في ليلة طمع وجشع

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

m20

القناعة غنى وكنز لا يفنى وطمأنينة قلب، وعلى النقيض فإن الطمع مرض وفقر مرهق للقلب، ونموذج اليوم هي امرأة قادها الجشع لإهدار 80 ألف دولار في ليلة واحدة بسوق العملات، ولم تصبر أم شذى على تلك الأرباح الطائلة التي حققتها في عام من الزمان ليتحول رصيدها من 10 آلاف إلى 80 ألف دولار من خلال تشغيل أحد الأنظمة الآلية على مخاطرة متوسطة.
وبالرغم من تحقيق 7 أضعاف رأس مالها خلال عام إلا أن ليلة جشع وطمع كانت كفيلة بالقضاء على كامل رصيدها بعد أن رفعت مخاطرة النظام لأقصى درجة ممكنة في محاولة لتدبيل مبلغ 80 ألف دولار إلى 160 ألف في صفقة واحدة.
تقول أم شذى: لم أكن أفهم شيئا في هذه التجارة ولكني نجحت في الحصول على نظام لإدارة الحساب آليا ومع بعض القراءة والاطلاع في السوق بدأت أندمج معه، وكانت البداية رائعة عندما قفز رصيدي شهرا تلو الآخر فتركته يتراكم إلى أن وصل لـ80 ألف دولار.
وأضافت وهي تتنهد: حاجتي للمال أرغمتني على التفكير في سحب كامل الرصيد، فتعجلت برفع المخاطرة لأقصى درجة حتى أجني ضعف المبلغ في أسبوع فأسحب 80 ألفا وأترك الأخرى، إلا أن الطامة الكبرى هي تزامن ذلك القرار المندفع مع هبوط قوي للدولار وبدأت الأموال تتناقص أمام عيني إلى أن تلاشى كامل الرصيد تماما، ومازلت لا أصدق أنني خسرت كل شيء في ليلة بعد صبر عام كامل دون أن أسحب أي مبلغ من رصيدي.
وأكد الخبير الفني أحمد عياد أن القناعة تعني الربح في هذا السوق وأن الطمع هو أسهل الطرق للخسارة، مشيرا إلى أن أكثر الخاسرين هم من لا يدركون أهمية التجارة بإدارة رأس مال آمن جدا من أجل البقاء والنجاح في هذا السوق الخطر.

المصدر: صحيفة عكاظ

شاهد أيضاً:
خطيب جامع الملك خالد: اغضبوا لله وأخرجوا قنوات mbc من بيوتكم
الجمارك: منعنا دخول السيارات الأمريكية المستعملة.. والتجار يقاضوننا لهذه الأسباب
رسالة مجهولة المصدر تشيع تعيين خريجات المتوسطة بالقنفذة