الرئيسيةاخبارمحلياتفيديو: 400 شخص يموتون سنوياً جراء حوادث الجمال بالمملكة
محليات

فيديو: 400 شخص يموتون سنوياً جراء حوادث الجمال بالمملكة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

274264

أكد مدير إدارة تطوير الأعمال بمعهد التصنيع المتقدم بجامعة الملك سعود، المهندس معتز بن محمد المديميغ، أن معدل وفيات حوادث الاصطدام بالجمال السائبة، تجاوز 400 حالة وفاة سنوياً، مشيراً إلى أن 2.5% من إجمالي الحوادث المميتة في المملكة سببها الجمال السائبة، وتساءل عن الجهة المسؤولة عن وقوع حوادث الجمال السائبة. واستضافت الحلقة السادسة من برنامج “الله يعطيك خيرها” الذي يعرض في الساعة الثامنة والنصف مساء كل يوم ثلاثاء على القناة الأولى بالتلفزيون السعودي، المهندس “المديميغ”. وتُبث حلقات البرنامج، الذي يقدمه الإعلامي صلاح الغيدان، بالتزامن مع القناة الرياضية وإذاعة جدة.

واستعرض “المديميغ” أهم مميزات الجمل، مثل الوزن الذي يتراوح بين 350 و800 كيلوجرام، ويبلغ ارتفاعها 2.5 متر، وارتفاع الرقبة ما يزيد عن متر تقريباً، وقال: “هذه المواصفات تكشف سبب أن غالبية حوادث الاصطدام بالجمال تتسبب في دخول الجمل لداخل السيارة أو وقوعه على السقف”. وأضاف: “هذه المشكلة قديمة وهناك دراسات عالمية وخليجية أعدت في هذا الخصوص، فعلى سبيل المثال، تسجل أمريكا معدل وفيات يصل إلى200 حالة، فيما يبلغ عدد الإصابات 22 ألفاً و498 شخصاً، جراء حوادث الاصطدام بالحيوانات السائبة، كالوعول أو الدببة البرية وغيرها من الحيوانات الأخرى.

ثم استعرض الضيف مشروع التخرج الذي تقدم به خلال دراسته في الجامعة، والذي يرتكز على المواصفات القياسية للسيارات بشكل عام للتخفيف من حدة حوادث الجمال السائبة، وقال: “الشركات المصنعة لا تجري اختبارات تصادم أو انقلاب ما قبل التصنيع على حالات التصادم بالكائنات الحية على الطرق السريعة، ونحن نطالب بسنّ قوانين خاصة للمواصفات القياسية للسيارات، ورفع حد التحمل، ونسبة الحوادث من الجمال السائبة من إجمالي حوادث السيارات 2.5%، حيث تصل نسبة الوفاة إلى 90%، وينضم 4% من الضحايا إلى قائمة المعوقين.

وأضاف “المديميغ”: الدراسة التي أجريناها استندت إلى مسح ميداني شامل، وزيارات لمزارع الإبل، كما قمنا بتصنيع دمية لمحاكاة الواقع، ونشير إلى أن جامعة الملك سعود تستخدم أحدث البرامج العالمية المعتمدة من كبرى الشركات العالمية المصنعة للسيارات، فيما يتعلق بعملية المحاكاة”. وبخصوص الحلول المطروحة، قال “المديميغ”: “لا بد من تطبيق دراسة قام بها الدكتور أحمد إسماعيل لأنها تتضمن الحل الأكثر فعالية حيث يتم تزويد السيارات بكاميرات حرارية تلتقط الجمال عن بعد، وتحتوي على مكتبة عالمية عالية الدقة في الإنذار، مع الدعم بنظام إنذار ذكي يقوم تلقائياً بتخفيف السرعة عند مواجهة الجمال السائبة، علماً بأن الفرق بين المملكة العربية السعودية والدول الأخرى هو أن هذه الجمال تعود ملكيتها إلى أشخاص”.

وطرح ضيف البرنامج في ختام حديثه مجموعة من التوصيات مثل تفعيل رقم خاص من “المرور” للإبلاغ عن الجمال السائبة، تكوين فرق عمل خاصة مجهزة بمعدات وآليات ثقيلة، وضع سياج على الطرق، تخصيص معابر لبعض المناطق التي يكثر فيها حركة الجمال، التأكد من سلامة المركبات، تجنب السرعات العالية ووضع مطويات وبرامج توعوية في مزايين الإبل. من جهته، قال قائد القوات الخاصة لأمن الطرق، اللواء خالد بن نشاط القحطاني، خلال مداخلة هاتفية: “90% من الطرق السريعة مسيجة، كما وضع سياج على ما يقارب 20% من الطرق الفرعية، ونؤكد أن الطرق الفرعية تعتبر أخطر من الطرق الرئيسة المجهزة”.

وأضاف اللواء “القحطاني”: “يجب أن تدرس هذه الظاهرة وتعالج بكافة الطرق، لأن هذه المشكلة عالمية، وتعاني منها العديد من الدول، وفقاً للطبيعة الجغرافية لكل دولة”. ولدى سؤال مقدم البرنامج عن عدم تطبيق وضع حزام عاكس على الجمال السائبة، قال قائد القوات الخاصة لأمن الطرق: “تم تجريب الحزام العاكس وليس له نتيجة فعالة، ونحن ندعو وزارة الزراعة إلى القيام بعملية مسح شاملة لمناطق المراعي وعمل خارطة لها، على أن تقدم هذه الدراسة لوزارة النقل بهدف تجهيز معابر خاصة بالإبل، والتأكد من مستوى المعابر الموجودة ومدى فاعليتها”. وخلال الحلقة؛ عرض تقريران؛ الأول من فكرة وصياغة وإعداد وإخراج الزميل خالد العتيبي الذي استعرض حوادث الإبل السائبة والمتضررين منها، وبعض الأشخاص الذين تحولوا إلى معوقين، بينما استعرض التقرير الثاني مجموعة من حوادث الإبل أيضاً بالإضافة إلى مجموعة من مقاطع الفيديو المقدمة من المشاهدين.

وقدّم “الغيدان”، خلال الحلقة، واجب العزاء لمدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل البشري الذي فقد خمسة من أبنائه جراء حادث مروري مؤخراً. وشكر “الغيدان” منطقتي الباحة وعسير على تفاعلهما حيث وصل عدد المسجلين في الموقع أكثر من 700 متطوع من المنطقتين المذكورتين، مشيراً إلى أن رابط التسجيل في فريق التطوع هو: goo.gl/EKVDSM وفي ختام الحلقة، ذكّر “الغيدان” المشاهدين بجائزة توكيلات الجزيرة للقيادة الآمنة والتي تقدمها هيئة الإذاعة والتلفزيون بالتعاون مع شركة توكيلات الجزيرة وهي عبارة عن ثلاث سيارات فورد فيوجن.

شاهد أيضاً:
الغامدي: لجنة طوارئ تبحث وقف الدراسة بالرياض.. غداً
إمام مسجد حراء بمكة يلفظ أنفاسه الأخيرة أثناء الصلاة
صور: الصقور يام تعلن اكتمال الـ15 مليوناً لعتق رقبة ابنهم محمد